فوضى في مطار أفغانستان.. وجنود أمريكيين يطلقون النار على المواطنين

تاريخ الإضافة الإثنين 16 آب 2021 - 12:48 م    عدد الزيارات 232    التعليقات 0    القسم العالم

        



أطلق جنود أمريكيون النار في الهواء داخل مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابول، فجر الاثنين، وسط فوضى عارمة، قبل أن تفيد أنباء بأن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا هناك.

 

وقالت وسائل إعلام غربية إن الجنود الأمريكيين حاولوا منع تدفق الآلاف نحو مدرج الطائرات، رغبة في مغادرة البلاد بعد سيطرة طالبان.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكي، قوله: "كان من الصعب التحكم في الحشد.. إطلاق النار (في الهواء) كان فقط لمنع حدوث فوضى".

 

وفي وقت لاحق، نقل المصدر ذاته عن ثلاثة شهود عيان قولهم إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا في المطار أثناء الفوضى.


وتكدس مئات الأفغان في المطار في مسعى للخروج من البلاد بعد دخول مسلحي حركة طالبان العاصمة كابول أمس الأحد. ويتولى جنود أمريكيون مسؤولية المطار للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأمريكية ومدنيين آخرين.

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت متأخر الأحد؛ إن أكثر من 60 دولة أصدرت بيانا مشتركا، يشدد على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان، وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

وقالت الحكومة الأمريكية وأكثر من 60 دولة منها أستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وجمهورية كوريا وقطر والمملكة المتحدة في بيان مشترك؛ إن من "يتولون مواقع السلطة في أنحاء أفغانستان يتحملون المسؤولية والمساءلة، في ما يخص حماية الأرواح والممتلكات واستعادة الأمن والنظام على الفور".

وأضاف البيان: "إن الشعب الأفغاني يستحق أن يعيش في سلام وأمن وكرامة. المجتمع الدولي مستعد لمساعدتهم".

من جانبه، قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان الأفغانية، محمد نعيم، إن الحركة لا تريد أن تعيش في عزلة وترغب في بناء علاقات مع المجتمع الدولي.

 

ومساء الأحد، دخلت حركة طالبان إلى القصر الرئاسي في كابول بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد، ودون وجود أي مقاومة تذكر من القوات الأفغانية.