الزراعة النيابية: نفوق الأسماك مؤامرة خارجية تستهدف الاكتفاء الذاتي

تاريخ الإضافة الإثنين 16 آب 2021 - 11:46 م    عدد الزيارات 172    التعليقات 0    القسم العراق

        



حذرت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية من استمرار ظاهرة نفوق الاسماك في مناطق الوسط والجنوب، مؤكدةً أنها "استمرار لمؤامرة خارجية لضرب الاكتفاء الذاتي".

وقال رئيس اللجنة سلام الشمري في بيان، اليوم الإثنين (16 آب 2021)، إن البلاد وصلت خلال الفترة الحالية، وما سبقها الى الاكتفاء الذاتي من المنتجات الحيوانية وخاصة الأسماك، مضيفاً أن "هذا الاكتفاء أثر كثيراً على بعض المتصيدين بالماء العكر خارجياً، فقاموا وبأدواتهم الداخلية المجرمة على ضرب هذا المنتج أملاً في انهائه".
v,,
واعتبر الشمري ظاهرة نفوق الاسماك استمراراً للمؤامرة الخارجية بهدف ضرب الاكتفاء الذاتي الذي تحقق للكثير من المنتجات وخاصة الحيوانية منها.

ودعا الحكومة لتفعيل قوانين حماية المنتج المحلي وتقديم مرتكبيه الى القضاء واعتبار هذه الأفعال "إرهاباً والحكم عليهم بأقصى العقوبات".

والسبت (14 آب 2021)، أعلنت وزارة الموارد المائية نفوق كميات من الأسماك في عمود المصب العام ببحيرة الدلمج في مدينة الديوانية، مبيّنة أن النفوق حدث نتيجة لتسميم المياه من قبل مجهولين. 
وأشارت الوزارة إلى أنه تم إعلام القوة الأمنية الخاصة بحماية هور الدلمج، وإجراء كشف مشترك مع مسؤول سيطرات قوة الحماية على عمود المصب وقناة التغذية، مبيّنة وجود نفوق للأسماك الصغيرة والمتوسطة الحجم .
 
وزارة الموارد المائية قالت إنه "تم أخذ عينات للمياه من عمود المصب وقناة التغذية، وسيتم إرسالها من قبل الجهات المشرفة على الحادثة إلى مديرية بيئة القادسية لإجراء الفحوصات المختبرية عليها لمعرفة تركيز ونوعية المواد السمّية في المياه".
 
وهذه ليست المرّة الأولى التي يحدث فيها نفوق جماعي للأسماك في البحيرات والأنهار بالعراق.
 
ونفقت آلاف الأسماك، قبل أسابيع، في رافد "روخانة" بقضاء جمجمال التابع لمحافظة السليمانية، دون معرفة الأسباب.
 
وقدّر حجم الأسماك النافقة في الرافد بأربعة أطنان، دون معرفة السبب وراء نفوقها.