الخارجية العراقية: رحلات استثنائية لإعادة 145 عراقيا من بيلاروسيا

تاريخ الإضافة الجمعة 13 آب 2021 - 7:38 ص    عدد الزيارات 194    التعليقات 0    القسم العراق

        



أعلنت وزارة الخارجية العراقية، تسيير رحلة لإعادة 145 عراقياً من العاصمة البيلاروسية.

وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية، أحمد الصحّاف، في بيان، الخميس (12 آب 2021)، إن "رحلة لشركة فلاي بغداد تحمل (145) مسافراً عراقياً، استكملت الإجراءات اللازمة متوجهة إلى بغداد من العاصمة البيلاروسية منسك".

وأعلنت الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية، الثلاثاء، وصول رحلتها الاستثنائية إلى مطار بغداد الدولي التي خصصت لإجلاء المواطنين العراقيين العالقين في بيلاروسيا وحدودها المشتركة مع ليتوانيا.

وكان قد أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في تصريح، السبت (7 آب 2021)، أن الوفد العراقي الذي وصل الى بيلاروسيا حصل على صلاحية لمنح جوازات عبور لكل العراقيين الذين فقدو جوازاتهم لأي سببٍ كان للتمكن من العودة الطوعية الى بغداد وبشكلٍ آمن.

الصحاف أضاف أن الخطوط الجوية العراقية تعمل من خلال مكتبها في بيلاروسيا لتسجيل أعداد العراقيين الراغبين في العودة، مشيراً إلى أن "الامر يتعلق بالهجرة غير الشرعية، حيث وقع عدد من العراقيين ضحة الإتجار بالبشر من خلال تهريبهم عبر دول اوروبية".

وعن هؤلاء العراقيين، قال الصحاف، إنهم "دخلوا الى بيلاروسيا بفيزا سياحية ممنوحة بشكل أصولي، وذلك يعني دخولهم الى بيلاروسيا بطابع رسمي سياحي ولذلك الجانب البيلاروسي لم يتقبل توصيفهم بلاجئين كونهم جاؤوا بصفة سياح".
 
الصحاف دعا المواطنين العراقيين إلى لعودة الطوعية للوطن والحصول على جوازات العبور بشكل عاجل والاستعانة بمكاتب الخطوط الجوية العراقية للعودة، حتى يتجنبو الوقوع في شباك تجار البشر.

وحول العراقي الذي توفي،  قال الصحاف: "وردتنا معلومات بإن مواطن عراقي من محافظة النجف مواليد 1980 لقي حتفه على الحدود المشتركة بين بلاروسيا ولتوانيا وقامت السفارة العراقية في موسكو بوصفها الراعية للمصالح العراقية بإرسال وفدٍ دبلوماسيٍ، مع عائلة الفقيد العراقي وتوجهوا للحدود مع أطراف من السلطات المعنية وتمت متابعة التحقيق هناك والعمل جار للوقوف على معرفة الملابسات التي ادت لوفاة المواطن العراقي لكن المؤكد ان الاقتراب غير الشرعي من حدود البلدان يهدد الحياة".
 
ومنذ بداية العام الحالي، بلغ عدد المهاجرين الذين دخلوا ليتوانيا عبر جمهورية بيلاروسيا أكثر من 4000 شخص، غالبيتهم من العراقيين والكورد.

وذكر بعض المهاجرين، أن هناك 3500 مهاجر داخل المخيمات في ليتوانيا، توجهوا من مطاري أربيل والسليمانية الدولييّن إلى بيلاروسيا بصفة سائحين وانتقلوا من ثم إلى ليتوانيا بطريقة غير شرعيّة، ومع وصولهم خضعوا للحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

وأكدت مسؤولة مكتب منظمة الهجرة الدولية في ليتوانيا، يوفيتا سانداتي، أن عدد المهاجرين إلى البلاد يزيد بشكل سريع، خصوصاً في الأسابيع الماضية، مبيّنة أن المنظمة تضع أمام أولئك المهاجرين خيار العودة إلى بلادهم بشكل طوعي.