مواطنون من مدينة الصدر يشكون قلة الخدمات ومدير بلديتها: كونوا واعين بيئيا !

تاريخ الإضافة الإثنين 9 آب 2021 - 7:02 ص    عدد الزيارات 142    التعليقات 0    القسم العراق

        



تعد مدينة الصدر أحد أكبر المناطق في العاصمة بغداد من حيث الكثافة السكانية، لكنها لا تتمتع بتوفير الخدمات التي توازي ثقلها السكاني، فيما يتهم أهالي المدينة، الحكومة بالتقصير في انتشالها من واقعها المرير.

 

اهالي مدينة الصدر يشكون سوء الخدمات وانتشار النفايات في كل مكان، مشيرين الى وجود تقصير كبير من قبل الجهات المعنية، ومطالبين بوضع حلول حقيقية لهم وترجمة الاقوال الى افعال.

 

مواطنون من مدينة الصدر قالوا الاحد (8 آب 2021)، إن "المدينة لا تشهد أي خدمات من الدوائر المعنية، لا من حيث الاكساء ولا شبكات المجاري ولا الكهرباء، فضلا عن التراكم المستمر للنفايات".

 

وأوضحوا ان "المعاناة في مدينة الصدر مستمرة، ولا توجد حلول لأزماتها"، مشيرين الى "استمرار البطالة وغياب فرص العمل".

 

من جانبها، عزن دائرة بلدية الصدر المسؤولة عن المنطقة نقص الخدمات الى وجود نقص في التخصيصات المالية، فيما القت اللوم على المواطن بعدم المساهمة بالحفاظ على البنى التحتية في المدينة.

 

وقال مدير عام دائرة بلدية الصدر الاولى عادل الساعدي الاحد (8 آب 2021)، إن "الآليات المتوفرة في دائرة البلدية تعمل، لكن عمرها الافتراضي شبه منتهي، كما يجب على المواطن ان يساعد دائرة البلدية"، متهما اياهم برمي النفايات بعشوائية.

 

الساعدي، أكد الحاجة في مدينة الصدر الى "وعي بلدي وبيئي"، من أجل الارتفاع بمستوى الخدمات فيها.