إيران: سنرد بقوة على أي هجوم علينا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 آب 2021 - 7:19 ص    عدد الزيارات 446    التعليقات 0    القسم العالم

        



هددت إيران، الإثنين  بالرد على أي "مغامرة" ضدها، في أعقاب تهديدات إسرائيلية وأمريكية وبريطانية إثر هجوم استهدف ناقلة نفط إسرائيلية اتهمت طهران بالوقوف خلفه.


ونفت السلطات الإيرانية  الأحد، أن يكون لها أي صلة بالهجوم الذي وقع الخميس واستهدف ناقلة النفط "أم تي ميرسر ستريت"، التي يشغّلها رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر، ما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد طاقمها.


ويأتي هذا التوتر الشديد عشية تولي الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، مهامه رسميا لولاية من أربع سنوات  بعد موافقة المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية، آية الله علي خامنئي، على انتخابه الثلاثاء.


ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم على ناقلة النفط، والذي أسفر عن مقتل موظف بريطاني في شركة "امبري" للأمن وروماني أحد أفراد الطاقم، بحسب شركة "زودياك ماريتايم" المشغلة للسفينة.


ووجهت إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا ورومانيا أصابع الاتهام إلى إيران، فيما هددت إسرائيل بإجراءات انتقامية، وواشنطن بـ"رد مناسب".



وحذر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في بيان، من أن "الجمهورية الإٍسلامية الإيرانية لن تتردد في الدفاع عن أمنها ومصالحها القومية".


وأكد: "سترد بشكل فوري وحاسم على أي مغامرة محتملة".

ونفت طهران من جهتها أن تكون ضالعة بالهجوم بأي شكل من الأشكال. وقال زاده: "على النظام الصهيوني وقف مثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها"، إلا أن رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت،  شدد على مسؤولية إيران، مؤكدا أن بلاده تملك "أدلة على ذلك".


وأكد وزير الخارجية الأمريكية انتوني بلينكن أن الولايات المتحدة "واثقة من أن إيران شنت الهجوم"، مضيفا أن بلاده "تنسق مع دول المنطقة وخارجها للتوصل إلى رد مناسب ووشيك".


وكذلك فعلت بريطانيا، التي اعتبرت على لسان رئيس وزرائها بوريس جونسون، الاثنين، أن على إيران أن "تتحمل عواقب ما قامت به"، مضيفاً: "من الواضح أن هذا الهجوم مشين ومرفوض على سفينة تجارية".

 

غانتس يهدد

 

وفي تطور جديد، قال وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، الإثنين، إن على "تل أبيب التحرك الآن" ضد إيران على خلفية الهجوم على ناقلة النفط .

وأضاف غانتس، الإثنين، في كلمة له بالكنيست إن الهجوم على السفينة "تصعيد" من قبل إيران، بحسب ما نقلته قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية.


وأضاف: "علينا التحرك الآن ضد إيران"، معتبرا أن طهران ستكون تحت قيادة الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي الذي سيتولى مهام منصبه الأسبوع الجاري "أخطر على العالم والمنطقة مما كانت عليه حتى الآن".


ومضى وزير الحرب الإسرائيلي قائلا: "هذا ليس تهديدا مستقبليا، ولكن خطر ملموس وفوري"، بحسب المصدر ذاته.

 

طهران تستدعي سفيرة رومانيا

 

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، الإثنين، سفيرة رومانيا لديها، دومنا ميرلا جريكو، احتجاجا على اتهام بلادها طهران باستهداف ناقلة نفط إسرائيلية، قبالة خليج عمان.


وقالت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية إن "الخطوة جاءت بعد ساعات من استدعاء رومانيا للسفير الإيراني لديها، سيد حسين السادات ميداني، واتهامها لطهران بالتورط في الهجوم على الناقلة الإسرائيلية، الذي أسفر عن مقتل شخصين، أحدهما روماني".


وأضافت أن الوزارة أكدت للسفيرة الرومانية أن "الاتهامات التي وجهتها بلادها لطهران باطلة وغير مقبولة"، مطالبة إياها بنقل "احتجاجها الرسمي" على تلك الاتهامات لبلادها.


وشددت الخارجية الإيرانية على "أهمية توفير الأمن البحري في منطقة الخليج وبحر عمان والمياه الدولية".