هيئة الاتصالات: 11 شرطا لاستضافة المحاورين في البرامج التلفزيونية

تاريخ الإضافة الجمعة 30 تموز 2021 - 2:05 م    عدد الزيارات 226    التعليقات 0    القسم العراق

        




أصدرت هيئة الإعلام والاتصالات في العراق، كتاباً موجهاً لوسائل الإعلام تضمن 11 شرطاً في اختيار الضيوف المحاورين في البرامج.

وشملت تلك الشروط بحسب الكتاب "استضافة ذوي الاختصاص والكفاءة العالية وعدم استضافة أفراد مجهولين".

إلى جانب تجنب دعوة أفراد أو جهات محظورة أو مدانة، وعدم السماح للأفراد المشاركين في البرامج بطرح الحوارات التي تشكل تهديداً للنظام الديمقراطي، وتجنب المواد التي تعرض السلم الأهلي والأمن الوطني للخطر أو تؤدي لاستهداف العملية السياسية.

كما تضمنت المعايير، الابتعاد عن الحوارات التي تروج لأي شكل من أشكال الإرهاب، وعدم تناول الوثائق السرية وغير المصرح بها من قبل الجهات المعنية، وعدم السماح للأفراد المشاركين بالبرامج بطرح الحوارات التي لا تراعي مشاعر ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك احترام التنوع العراقي والديني والطائفي. 

بالإضافة إلى الامتناع عن طرح كل ما يسيء إلى الذات الإلهية والأديان السماوية والرسل والمذاهب والرموز الدينية وكافة المعتقدات، إلى جانب ممنع الحوارات المخلة بالآداب أو الخادشة بشكل واضح للحياء أو الذوق العام والمفردات النابية.

ويوم الثلاثاء الماضي، اقتحمت قوة أمنية مقرّ قناة البغدادية في العاصمة بغداد، والقت القبض على صحفيّين اثنين، كما أوقفت بث القناة.
 
وقال مدير التحرير في قناة البغدادية، عمر العنبكي إن "قوة ترتدي الزيّ العسكري الرسمي اقتحمت مقرّ القناة دون أي توضيح وأوقفت بث القناة".
 
وأضاف العنبكي أن "القوة العسكرية أمرت العاملين في القناة بإخلاء المكان مبيّنة أنها قوة تابعة لوزارة الداخلية جاءت بأمر من هيئة الإعلام والمواصلات"، متابعاً: "القوة العسكرية القت القبض على صحفييّن وهما طه خليل وعلي الذبحاوي وتوجهت بهما إلى مكان غير معلوم".
 
 يشار إلى أن قناة البغدادية، هي فضائية عراقية ناطقة بالعربية، انشأت من قبل رجل الأعمال عون حسين الخشلوك في عام 2005، يقع مقرّها الرئيس في مدينة بغداد وتبث من مصر.
 
وفيما يتعلّق بالحادثة، أوضحت قناة البغدادية من خلال منشور على حسابها الرسمي على موقع فيس بوك، أن القوة التي اقتحمت القناة اخبرت العاملين في القناة أنها قوة خاصة بمكافحة تبييض الأموال، وليست قوة استخبارية.
 
واقتحمت القناة الفضائية أكثر من مرّة من قبل قوات وفصائل في بغداد، حيث قامت فصائل مسلحة العام الماضي باقتحام مقرّ القناة في منطقة الغزالية.