وول ستريت: الرئيس العراقي كان ضمن فائمة تجسس برنامج بيغاسوس

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 تموز 2021 - 12:44 م    عدد الزيارات 246    التعليقات 0    القسم العراق

        



قالت صحيفة واشنطن بوست، إن هاتف الرئيس العراقي برهم صالح، كان ضمن قائمة تضم 50 ألف رقم اختيروا من أجل احتمالية استهدافهم بالمراقبة، ضمن فضيحة برنامج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتسن التأكد، من أن بيغاسوس تجسس على هاتف صالح، أو جرت المحاولة لذلك.

 

لكن الرئيس العراقي كان من بين ثلاثة رؤساء، وعشرة رؤساء للوزراء وملك، وضعت هواتفهم على قائمة أهداف المراقبة المحتملة.

 

وكانت جهات دولية رسمية، نددت بحوادث تجسس واسعة النطاق نفذتها أنظمة عربية ضد معارضين وصحفيين، عبر برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين الإثنين، إن فضيحة برنامج بيغاسوس للتجسس الذي طوّرته شركة إسرائيلية، وطالت ما يصل إلى 50 ألف رقم هاتف "غير مقبولة مطلقا" إن صحّت.

وأضافت للصحافيين في براغ: "يجب التحقق من هذه المسألة، لكن إذا كانت المعلومات صحيحة، فهو أمر غير مقبول مطلقا".

بدورها، ندّدت الحكومة الفرنسية بما وصفته بـ"وقائع صادمة للغاية" غداة كشف عدد من وسائل الإعلام عن تجسّس أجهزة الاستخبارات المغربية على نحو ثلاثين صحافياً ومسؤولاً في مؤسسات إعلامية فرنسية عبر شركة إسرائيلية.

وقال الناطق باسم الحكومة غابريال أتال لإذاعة "فرانس إنفو"، "إنها وقائع صادمة للغاية، وإذا ما ثبتت صحتها، فهي خطيرة للغاية".