بسبب المتحورة دلتا: استراليا وليبيا تستعد لحظر طويل وإجراءات مشددة

تاريخ الإضافة الإثنين 12 تموز 2021 - 3:17 م    عدد الزيارات 327    التعليقات 0    القسم صحة

        



من المتوقع أن تعود مدينة سيدني الأسترالية إلى العزل العام مدة طويلة، بعد تحذيرات مسؤولين من احتمالية تجاوز الإصابات اليومية جراء فيروس كورونا، حاجز المئة مصاب في اليوم، مع التفشي السريع لسلالة دلتا.

وتتزايد الإصابات الجديدة يوميا على الرغم من دخول المدينة، التي يقطنها خمس سكان أستراليا البالغ عددهم 25 مليون نسمة، في عزل عام منذ أكثر من أسبوعين.

وأشارت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريجيكليان يوم الأحد إلى توقع تمديد العزل العام إلى ما بعد تاريخ الانتهاء المقرر في 16 تموز/ يوليو محذرة من أن الوضع سيزداد سوءا قبل أن يتحسن.

وتم تشديد إجراءات العزل العام في بداية الأسبوع حيث تم تنبيه السكان إلى عدم الابتعاد أكثر من عشرة كيلومترات عن منازلهم عند ممارسة الرياضة وتم قصر التجمعات الخارجية على شخصين فقط وعدم السماح إلا لشخص واحد فقط في الأسرة مغادرة المنزل كل يوم لشراء الضروريات.

ونجحت أستراليا في السابق في وقف التفشي المتفرق للإصابات من خلال عمليات العزل العام المبكر والتعقب السريع للمخالطين للمصابين وفرض قواعد صارمة للتباعد الاجتماعي.

وسجلت أستراليا في المجمل نحو 31,200 إصابة و911 حالة وفاة منذ بدء الجائحة محققة أداء أفضل من العديد من الاقتصادات المتقدمة الأخرى في التصدي لجائحة كورونا.
من جانبها أعلنت الحكومة الليبية، الأحد، إغلاق المقاهي وقاعات المناسبات ومنع التجمعات، لمدة أسبوعين، للحد من انتشار فيروس "كورونا".

جاء ذلك في قرار أصدره رئيس الحكومة، عبد الحميد الدبيبة، في ظل تفاقم الوضع الوبائي بالبلاد، وفق صفحة "حكومتنا" الليبية على "فيسبوك".

وقرر الدبيبة الإغلاق "بشكل كامل، ولمدة أسبوعين، للمقاهي وصالات المناسبات الاجتماعية، وأنه تُمنع إقامة تجمعات المآتم والأفراح واستخدام وسائل النقل الجماعي".

وكذلك تتقيد الأسواق العامة والشعبية والمحلات التجارية بالإجراءات الوقائية، مع السماح للمطاعم بـ"العمل بنظام خدمة التوصيل".

وقررت الحكومة إلزام الوزارات والهيئات والمؤسسات والمصالح والشركات العامة والخاصة باتخاذ التدابير الوقائية لمجابهة "كورونا".

وتتولى تنفيذ هذا القرار كل من وزارتي الداخلية والدفاع ومأموري الضبط القضائي.

وتأتي هذه الإجراءات إثر ارتفاع عدد الإصابات في ليبيا، خلال اليومين الأخيرين، ما أثار مخاوف من دخول السلالة الهندية المتحورة من الفيروس.

والأحد، أعلن المركز للوطني لمكافحة الأمراض الليبي عن ارتفاع نسبة الإصابات بين العينات اليومية إلى 38 بالمئة.

وإجمالا، سجلت ليبيا حتى الأحد 204 آلاف و90 إصابة بالفيروس، بينها 3 آلاف و240 وفاة، و180 ألفا و860 حالة تعاف.

وأعلنت ليبيا، الخميس، عن إغلاق المنافذ البرية والجوية مع تونس، لمدة أسبوع؛ بعد أن تفشت فيها سلالة دلتا.