صفارات الانذار تدوي في القنصلية الأمريكية في أربيل

تاريخ الإضافة الجمعة 9 تموز 2021 - 5:03 م    عدد الزيارات 447    التعليقات 0    القسم العراق

        



دوّت صفارات الإنذار، الجمعة، داخل القنصلية الأمريكية في أربيل، مركز كردستان العراق، في وقت تشهد فيه البلاد تصعيدا من جانب مليشيات مسلحة ضد التواجد العسكري المستمر للولايات المتحدة.

 

وأكدت وسائل إعلام عراقية أن دوي الصفارات سمع في الأحياء القريبة من القنصلية، فيما نشر ناشطون مقاطع فيديو توثق اللحظة، دون أن يتسنى التحقق من صدقيتها على الفور.

ولم يصدر على الفور تعليق من الجانب الأمريكي أو من السلطات العراقية بشأن أسباب ذلك.

 

 

وكانت صفارات الإنذار قد دوت قبل يومين من داخل السفارة، وسط استنفار شديد في أربيل، التي تعرض مطارها للعديد من الهجمات خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية، فضلا عن أهداف أخرى في عموم العراق.

 

وتوقع ناشطون شن هجمات ضد القنصلية بعد أن توعدت مجموعات مسلحة بمواصلة استهداف الوجود الأمريكي.

والأربعاء، قال الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق"، قيس الخزعلي، إن ما يعرف بـ"الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة"، لم تدخل لغاية الآن السفارة الأمريكية ضمن "معادلة الرد".


وقال الخزعلي على تويتر: "من أجل عدم خلط الأوراق ممن يريد خلطها، بالنسبة إلى الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة إلى الآن لم تدخل السفارة الأمريكية ضمن معادلة الرد".

 

وتابع، مهددا: "مع ملاحظة أنها إذا دخلت فإن فصائل المقاومة لن تستعمل صواريخ الكاتيوشا المعروفة بعدم إصابتها الدقيقة لأهداف تقع بجوارها مناطق سكنية خصوصا مع وجود أسلحة دقيقة الإصابة كما أثبتت عمليات الأيام التي مضت".

 

وتنفذ الولايات المتحدة من وقت لآخر هجمات ضد مجموعات منضوية في "الحشد الشعبي"، المرتبط بالجيش العراقي، ما يضع بغداد في موقف محرج، ويستفز رد المليشيات التي توصف بأنها محسوبة على إيران.