انقطاع تام للكهرباء في أنحاء العراق عدا كردستان

تاريخ الإضافة الجمعة 2 تموز 2021 - 1:43 م    عدد الزيارات 535    التعليقات 0    القسم العراق

        



شهد العراق انقطاعا تاما للكهرباء عن محافظاتها جميعها، باستثناء إقليم كردستان، شمال البلاد، جراء هجمات على أبراج طاقة.

وتشهد أبراج الطاقة مؤخرا، هجمات متكررة تسببت بانقطاعات كبيرة في محافظات العراق، ولكن هذه المرة الأولى التي تتسبب فيها بانقطاع كامل للطاقة بهذا الشكل.

 

وهذه المرة الأولى التي يشهد فيها العراق انهيارا كاملا لمنظومة الكهرباء الوطنية منذ حرب الخليج الثانية في بداية التسعينيات.
 

وأكدت وسائل إعلام محلية تعرض عدد من أبراج الطاقة اليوم الجمعة، إلى التفجير، في محافظتي نينوى وصلاح الدين، ما تسبب بانخفاض معدل التجهيز بأكثر من ألف ميغاواط، ما أدى إلى تغيير ترددات نقل الطاقة وإرجاع الحمل إلى محطات الإنتاج والتوليد.

وأضافت أن "محطات الإنتاج تحتوي على نظام الحماية الذاتي، وقامت بحماية نفسها من خلال إطفاء التوربين (رأس التوليد)، مما تسبب بإطفاء عام للكهرباء على مستوى العراق عدا إقليم كردستان".

 

وأشارت إلى أن "محطات الإنتاج ستبدأ خلال الساعات المقبلة بإعادة تشغيل التوربينات الغازية والحرارية، على أن يتم إعادة ربط ترددات الكهرباء بالسيطرة الوطنية".

وقالت: "سيتم إعادة تجهيز الطاقة الكهربائية للمناطق والمدن كافة خلال الساعات الـ12 المقبلة".

 

وأثار الأمر غضبا عراقيا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.



ولم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات العراقية حول الحادث بعد.

وفي الأسابيع الأخيرة، زادت وتيرة هجمات بعبوات ناسفة على خطوط نقل الطاقة الكهربائية في المحافظات الواقعة شمالي وغربي البلاد، ما فاقم أزمة نقص الكهرباء.

وتتهم السلطات العراقية مسلحي تنظيم الدولة بالوقوف وراء معظم الهجمات، والأخير لم يعلق على ذلك.


ويأتي انقطاع التيار وسط تصاعد وتيرة احتجاجات شعبية مؤخرا على تردي خدمة الكهرباء، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة ووصولها إلى 50 مئوية في بعض المناطق.

ويعاني العراق من أزمة نقص الكهرباء منذ عقود؛ جراء الحروب المتعاقبة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية، فضلا عن استشراء الفساد.

وينتج العراق ما بين 19 و21 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميغاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

وأواخر العام الماضي، توصلت لجنة تحقيق شكلها البرلمان، إلى إنفاق 81 مليار دولار على قطاع الكهرباء منذ عام 2005، دون تحسن يذكر في الخدمة.