ذي قار تقرر تعطيل الدوام الرسمي وفرض حظر للتجوال

تاريخ الإضافة الإثنين 28 حزيران 2021 - 7:57 ص    عدد الزيارات 337    التعليقات 0    القسم العراق

        



أعلن محافظ ذي قار وكالةً، محمد هادي حسين، تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة لمدة أسبوع، فضلاً عن فرض حظر تجوال شامل من الساعة التاسعة مساء إلى الرابعة صباحاً.

وبحسب وثيقة صادرة من المكتب الإعلامي لمحافظ واسط، الأحد (27 حزيران 2021)، تضمنت أنه بالنظر لدخول المحافظة الموجة الثالثة لوباء كورونا وتزايد عدد الإصابات والوفيات بشكل واضح يومياً قررت خلية الأزمة في المحافظة تعطيل الدوام الرسمي لكافة الدوائر الرسمية باستثناء دائرة صحة ذي قار والدوائر الخدمية اعتباراً من 28/6/2021 ولغاية 4/7/2021.

كما تقرر غلق كافة المطاعم والمقاهي والمولات والاسواق التجارية غلقاً تاماً مع الإبقاء علىخدمة التوصيل للمطاعم حصراً والسماح للمخابز والأفران بممارسة العمل.

وشملت القرارات الالتزام التام بوسائل الوقاية وخاصة ارتداء الكمامات والتعقيم المستمر لكافة المواطنين، ومنع التجمعات الرسمية والاجتماعية كالاحتفالات والأعراس ومجالس العزاء ويتحمل المخالف كافة التبعات القانونية.

وفي السياق تم فرض حظر التجوال الشامل من الساعة التاسعة مساء إلى الساعة الرابعة صباحاً اعتباراً من تاريخ اليوم.

 

نص الوثيقة



 وبحسب الموقف الوبائي الذي صدر اليوم سجلت محافظة ذي قار 37 إصابة جديدة و303 حالة شفاء فضلاً عن 4 وفيات.


يشار إلى أن المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، قد أعلن يوم أمس السبت (26 حزيران 2021)، دخول البلاد في الموجة الثالثة لجائحة كورونا، مشيراً إلى استمرار الوزارة في خطة زيادة كميات اللقاحات ومنافذ التحصين.
 
وقال البدر إن "الموجة الوبائية الجديدة التي دخلت البلاد، أكثر شدة وخطورة من الموجتين الأولى والثانية اللتين دخلتا البلاد سابقاً"، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية.
 
 
البدر شدد على ضرورة "التركيز على طرق الوقاية، وأهمها لبس الكمامات وحفظ التباعد المكاني لمواجهة الموجة الوبائية الجديدة، فضلاً عن التلقيح".
 
المتحدث باسم الوزارة أشار الى أن "وزارة الصحة بدأت بتطبيق خطة موسعة تشمل زيادة كميات اللقاحات الواصلة وأعداد منافذ التلقيح في بغداد والمحافظات".
 
وأكد البدر على ضرورة الالتزام، وتطبيق تعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشكل "جاد"، كذلك دعوة جميع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي إلى تفعيل نشر رسائل التثقيف والتوعية الصحية، واعتماد المصادر العلمية الرصينة في نقل المعلومات.
 
ولفت إلى دور القيادات الدينية والعشائرية والمجتمعية والشخصيات العامة في نشر ثقافة التوعية الصحية عن جائحة كورونا وعن طرق الوقاية منها، والدعوة الى تلقي اللقاحات، منوهاً باستمرار مؤسسات وزارة الصحة في تقديم مختلف الخدمات الصحية لمرضى كورونا.