غرق مع أسرته في القنال الإنجليزي وعُثر على جثته في النرويج

تاريخ الإضافة الأربعاء 9 حزيران 2021 - 7:39 ص    عدد الزيارات 76    التعليقات 0    القسم منوعات

        



قالت الشرطة النرويجية، الاثنين، إن جثة طفل كانت عثر عليها قبالة سواحل البلاد في وقت سابق من العام الجاري هي جثة طفل مفقود، يبلغ من العمر 15 شهرا، واسمه أرتين، توفي مع أربعة من أفراد أسرته عندما غرق قارب كانوا يستقلونه في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في القنال الإنجليزي.

وكانت الأسرة الإيرانية الكردية تسعى إلى الوصول إلى بريطانيا عن طريق فرنسا.

وأعرب أقارب الأسرة عن حزنهم وحيرتهم وهم ينتظرون سماع ما حدث لأرتين.

وسوف تُنقل رفات الطفل جوا إلى إيران لإجراء مراسم دفنه.

وتنحدر الأسرة من مدينة سردشت، الواقعة غربي إيران قرب الحدود مع العراق.

وكانت العمة نهايات، العمة الثانية لأرتين، أول قريب تحدثت إليه الشرطة النرويجية، وقالت: "أنا سعيدة وحزينة في نفس الوقت. سعيدة لأنه تم العثور على رفات أرتين أخيرا، وحزينة لأنه تركنا"، حسب ما صرحت لـ"بي بي سي".

وقالت شافين، عمة الطفل التي تعيش في سويسرا، إنها تريد أن يتم "لم شمل أرتين مع بقية أفراد عائلته"، وأضافت أنهم سيكملون الأوراق المطلوبة حتى يمكن إعادة رفات أرتين إلى مدينة سردشت.

وفي مخيم في مدينة دنكيرك، قال لاجئ يدعى بلال غاف، إن الأسرة بقيت بالقرب من خيمته لمدة ثلاثة أو أربعة أيام قبل مغادرتها، ووصف أرتين بأنه "معروف" بين المقيمين هناك.

وقال، وهو يظهر صورا لنفسه مع الطفل: "كان طفلا سعيدا للغاية".

وأضاف: "الناس يشعرون بحزن، ولكن ماذا نفعل؟ لا شيء، لا نملك سوى البكاء".

ويضع آلاف اللاجئين الإيرانيين الأكراد حياتهم وحياة أسرهم في أيدي المهربين ويذهبون إلى أوروبا كل عام.