الخطيب: تم إكمال 90% من تحقيق مستشفى ابن الخطيب

تاريخ الإضافة الجمعة 30 نيسان 2021 - 1:35 ص    عدد الزيارات 217    التعليقات 0    القسم العراق

        



أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي ورئيس اللجنة التحقيقية بشأن حادث مستشفى ابن الخطيب، بشير الحداد، أن اللجنة مستمرة في التحقيقات بشأن الحادثة، مشيراً إلى أن اللجنة أكملت 90% من التحقيقات وأنها سترفع نتائجها للحكومة العراقية للمصادقة عليها.
 

وقال الحداد الخميس (28 نيسان 2021): "تستمر اللجنة في تحقيقاتها حول الحادثة منذ أيام، و اجتمعت اللجنة ليلة أمس الاربعاء للبحث في القضية، وأكملت ما يقارب 90 % من أعمالها، ومن المقرر أن تكمل اللجنة التحقيق خلال يوم واحد".

وبيّن الحداد أن اللجنة قامت باستجواب نحو 50 شخصاً، من بينهم وزير الصحة العراقي، وبعض المقررين في الوزارة، ومدير الصحة العامة، ومسؤولين في المستشفى، كذلك أخذ الأقوال من فرق الفنية وصيانة الأجهزة الذين كانوا موجودين في مكان الحادثة.

كما سجلت اللجنة أقوال بعض شهود العيان من المرافقين للمرضى، والذين تواجدوا في المستشفى وقت نشوب الحريق.

نائب رئيس مجلس النواب كشف عن "معلومات واسعة استطاعت اللجنة جمعها خلال التحقيق في الحادث"، مشيراً إلى "وجود إهمال وتقصير من قبل بعض الجهات، فيما لم يعرف حتى الآن إذا كان التقصير متعمداً أم لا" وهذا ستحدده اللجنة ، بحسب الحداد.

وفيما يتعلق بنتائج التحقيقات، أوضح الحداد أن اللجنة ستكمل تحقيقها ، وسترفع نتائجها للحكومة العراقية والبرلمان، وأن الحكومة بدورها هي الجهة التي ستقرر التصديق على النتائج النهائية، ومن ثم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الاشخاص المقصرين والمسؤولين عن الحادث.

 يشار إلى أن التحقيق بشأن حادث مستشفى ابن الخطيب هو تحقيق إداري متعلق بالحكومة، وليس تحقيقاً قضائياً، حيث تقوم الحكومة بإقرار النتائج، ويمكن للقضاء الاستفادة من نتائج التحقيق.

 الحداد لفت إلى أن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي قام بتحديد مدّة 5 أيام لإجراء التحقيقات وتحديد النتائج، بدأت اللجنة التحقيقية عملها يوم الأحد الماضي، ومن المقرر إكمال التحقيق والتوقيع على تقرير اللجنة التحقيقية مساء اليوم، ليتم رفعه للحكومة ومن ثم لمجلس النواب العراقي".

يذكر أن محكمة تحقيق الرصافة أصدرت مذكرات قبض بحق مجموعة موظفين في مستشفى ابن الخطيب على خلفية حادثة حريق المستشفى.

وأعلن العراق فجر الأحد الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح قتلى سقطوا في حريق ضخم اندلع ليل السبت في وحدة للعناية المركّزة مخصّصة لعلاج مرضى كورونا في مستشفى ببغداد.

واصدر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، عدة قرارات حول حادث اندلاع حريق في مستشفى ابن الخطيب في بغداد تضمنت "التحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم"، وسحب يد كل من وزير الصحة ومحافظ بغداد  ومدير عام دائرة صحة الرصافة وإحالتهم الى التحقيق.

وتوعد الكاظمي، بمحاسبة المقصرين الذين تسببوا بحادثة المستشفى مشددا على أن "الإهمال يعد جريمة لا يمكن السكوت عليها ويحاسب عليها القانون".