مطالبات بإعادة العراقيين العالقين في الهند

تاريخ الإضافة الخميس 29 نيسان 2021 - 7:01 ص    عدد الزيارات 87    التعليقات 0    القسم العراق

        



طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، الحكومة المركزية بإعادة العراقيين العالقين في الهند.

ووفق بيان المفوضية الأربعاء (28 نيسان 2021)، تلقى مكتبها في البصرة مناشدات من مواطنين بصريين عالقين في جمهورية الهند.

 وقالت المفوضية خلال البيان، "يطالب الحكومة المركزية باجراء عاجل ازاء إعادتهم وهم جزء من إعداد من العراقيين العالقين هناك، الذين أوشكت اموالهم على النفاذ وقبل تفشي الوباء بهم بعد تفشي السلالة الجديدة من وباء كورونا كوفيد _١٩".

البيان نوه إلى ضرورة وضعهم تحت الحجر المنزلي بعد عودتهم لضمان سلامتهم وسلامة ملامسيهم.

كما حذر المكتب من أن تباطؤ الإجراء الحكومي ووصفه بانعدام الجدية إزاء التعامل مع تداعيات وباء كورونا المتلاحقة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن نسخة كورونا المتحور الهندية التي يُشتبه في أنها المسؤولة عن إغراق الهند في أزمة صحية كبيرة، قد رُصِدت في "17 دولة على الأقل".

وقالت المنظمة إنّ النسخة بي.617.1 المعروفة على نطاق أوسع باسم المتحوّرة الهنديّة، رُصِدت في "17 دولة على الأقل".

في الأيّام الأخيرة، رُصِدت هذه النسخة المتحورة في بلدان أوروبية عدة (بلجيكا وسويسرا واليونان وإيطاليا).

أصبحت الهند مركز الوباء منذ أيام مع انتشار النسخة المتحورة "الهندية"، وهي البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان بعد الصين، وباتت تسجل أرقاما قياسية جديدة يوميا لناحية الإصابات.

الطبيب فارس عرب المقيم في نيودلهي وصف المشهد، عازياَ ارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في الهند للاختلاط الكبير الذي حدث خلال الأعياد حيث احتفلت الهند باثنين من الأعياد الدينية، مع عدم التزام المحتفلين بالإجراءات الوقائية.

الطبيب عرب، أكد، وجود نقص حاد في الأوكسجين حالياً حيث تشهد البلاد سلالة جديدة من كورونا أكثر فتكاً واسرع انتشاراً واقل استجابة للدواء، في مشهدٍ يستدعي التخلي الدولي لمساعدة البلد التي تبتلع كورونا مدناً بأكملها هناك.

الطلبة العراقيون المتواجدون داخل الهند، ناشدوا الحكومة العراقية، لمساعدتهم لإجلائهم.

تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا في الهند المئتي ألف، الأربعاء، بعدما أودى الوباء بحياة أكثر من ثلاثة آلاف في الساعات الـ24 الأخيرة في عدد يسجل للمرة الأولى، حسب أرقام رسمية.

وأعلنت وزارة الصحة الهندية وفاة 201 الف و187 شخصا في المجموع بسبب الوباء، وإن كان خبراء يعتقدون أن الحصيلة أكبر من ذلك بكثير.

وسجلت في الهند 18 مليون إصابة بينها 360 ألفا في الساعات الـ24 الماضية. وخلال نيسان وحده سجلت ستة ملايين إصابة.
 
وأدى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات والوفيات الذي يُعزى خصوصا إلى متحور للفيروس وإلى التجمعات السياسية والدينية الواسعة، إلى ازدحام هائل في المستشفيات التي تعاني من نقص شديد في الأسرة والأدوية والأوكسجين.
 
والأزمة خطيرة خصوصا في نيودلهي حيث تحدث وفيات على أبواب المستشفيات المزدحمة.
 
وأعطت الهند حتى الآن 150 مليون لقاح. واعتبارا من السبت، سيتم توسيع البرنامج ليشمل جميع البالغين أي أنه سيتمكن 600 مليون شخص إضافي من الاستفادة منه.
 
ومع ذلك، تشير العديد من الولايات إلى أن مخزونها من اللقاحات غير كاف، بينما يدعو الخبراء الحكومة إلى إعطاء الأولوية للفئات الضعيفة والمناطق الأكثر تضرراً.

  • شارك على