المتحدث بإسم البنتاغون: لا خسائر في صفوف قواتنا في العراق

تاريخ الإضافة الثلاثاء 20 نيسان 2021 - 7:22 ص    عدد الزيارات 232    التعليقات 0    القسم العراق

        



أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" جون كيربي أن استهداف قوات بلاده في العراق لم يتسبب بخسائر.

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" جون كيربي أن استهداف قوات بلاده في العراق لم يتسبب بخسائر.

وقال كيربي الاثنين (19 نيسان 2021)، إن "قواتنا تساعد القوات العراقية لمواجهة تنظيم داعش"، مشيراً إلى "بقاء عدد محدود من قواتنا في العراق".

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أشار إلى العمل مع القوات العراقية للتوصل إلى طريقة للتعامل مع المجاميع المسلحة التي تستهدف قواتهم في العراق.

ولفت كيربي إلى أن "الهجمات التي استهدفت قواتنا في العراق لم تسفر عن خسائر، كما أنها لم تحقق أهدافها"، منوهاً إلى أن "القوات العراقية تحقق في العمليات التي استهدفت القوات الأميركية، وقد منحناها الوقت الكافي لمتابعة التحقيقات".

"استمرار هذه الهجمات مصدر قلق لنا، وسنحتفظ بالقدرات الكافية لتحقيق الاستقرار في المنطقة"، وفقاً لكيربي، الذي نوّه إلى أن القوات الأميركية متواجدة في العراق بطلب من السلطات العراقية.

وأضاف أنه "وقبل اسبوعين من الآن أجرينا جولة مميزة من الحوار الستراتيجي  مع العراق، وتحدثنا خلالها عن العمليات العسكرية وعن الطرق والتمويل لتقوية قدرات القوات الأمنية في العراق، ودون شك تحدثنا عن مستقبل حواراتنا وآلية تنفيذها لايجاد خارطة طريق لعلاقاتنا المستقبلية"، مبيناً أنه يعتقد أن علاقات بلاده مع الحكومة والقوات العراقية "قوية".

أما بشأن رد فعل الولايات المتحدة حول استهداف قوات بلاده، قال كيربي: "لن أعطي أي توضيح بشأن رد فعلنا المستقبلي، إلا أنني أقول يجب أن يكون هناك رد فعل".

وتصاعدت وتيرة الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف الدولي حتى باتت تقع بصورة شبه يومية، بعد مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، مهدي المهندس في 3 كانون الثاني 2020، حيث كانت واشنطن تتهم سليماني بالمسؤولية عن هجوم استهدف قاعدة كي وان في كركوك، إضافة إلى اقتحام سفارتها في بغداد.