نائب عن محافظة الأنبار: هناد مدارس تدوام بأربع وجبات دوام !

تاريخ الإضافة الخميس 18 آذار 2021 - 7:19 ص    عدد الزيارات 210    التعليقات 0    القسم العراق

        



أكدت النائبة عن محافظة الأنبار، سميعة الغلاب، أن التخصيصات التي وضعت في موازنة 2021 لمحافظة الأنبار غير كافية، مشيرةً إلى أن قلة الخدمات والبنى التحتية المدمرة تعيق عودة النازحين لمناطقهم، فضلاً عن الواقع التعليمي المنهك.

وقالت الغلاب إن محافظة الأنبار تعرضت للكثير من "الأعمال الإرهابية"، ولذلك التخصيصات المالية لها في موازنة العام الحالي "غير كافية".

وبشأن الواقع الخدمي في المحافظة اوضحت أنها ضعيفة جداً، وهي بحاجة إلى "تعويضات ومساعدات"، لإعادة إعمارها والنهوض بالمحافظة على الصعيد التعليمي والصحي.

وبينت أن المدارس يداوم طلابها "أربع وجبات في اليوم" بالرغم من التعليم الالكتروني نظراً لتفشي جائحة كورونا.

وفي السياق أشارت الغلاب إلى أن أحد المعوقات التي تمنع عودة النازحين لمناطقهم هي أن "منازلهم  لا تزال مدمرة".

كما دعت النواب المطالبة بالتخصيصات للنهوض بالمحافظات التي تعرضت "للعمليات الإرهابية".

يشار إلى أن الدمار طال نحو 10 آلاف دائرة ومنزل ومحل تجاري، خلال اجتياحها من داعش ومعارك التحرير في محافظة الأنبار، إلا أنه  أنجزت عدة مشاريع فيها بتمويل من 25 منظمة دولية وبمساهمة بارزة من السعودية ودول خليجية أخرى.
 
وتعد الأنبار أكبر محافظات العراق من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكانها نحو مليوناً و600 ألف نسمة، أغلبهم من العرب السنة.
 
وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.