جدل بعد الحديث عن ممثل راحل اغتصب فتيات صغيرات

تاريخ الإضافة الجمعة 12 آذار 2021 - 7:54 ص    عدد الزيارات 182    التعليقات 0    القسم منوعات

        



أثارت مخرجة مصرية جدلا على مواقع التواصل، بعد تداول حديث منسوب لها عن قيام سفير سابق باختطاف فتيات صغيرات والتحرش بهن في منزله ثم القبض عليه ووفاته في السجن.


ووفق ما ذكرته الصحف المحلية، فإن تعليق المخرجة كاملة أبو ذكري جاء في أعقاب انتشار "قصة تحرش المعادي"، بعد تداول مقطع فيديو لرجل يتحرش بطفلة صغيرة في مدخل إحدى البنايات بمنطقة المعادي بالقاهرة.


وطبقا لما هو منسوب لكاملة فإن السفير السابق كان يعمل أيضًا ممثلًا في فترة الأربعينيات وكان يقطن في منطقة الزمالك، ووصفته كاملة بأنه "وسيم ومحترم وشيك جدا"، كما أضافت أنه كان يعمل معها في فيلم حينما كانت مساعدة إخراج.


وأضافت أبو ذكري أن "طاقم العمل قد تفاجأ بالقبض على ذلك الممثل لأنه يقوم بخطف فتيات صغيرات من الشارع ويأخذهن إلى منزله ويقوم بحبسهن واغتصابهن، حتى تم فضح أمره وحبسه ووفاته في السجن".

وعقبت كاملة: "المظاهر أحيانًا تكون خادعة لدرجة تخيفك من كل البشر، الواحد لم ينم طول الليل بسبب فيديو التحرش بالطفلة، والتفكير في إن كان هذا الشخص بالفعل هو الذي حسابه كله صور من الكعبة وآيات قرآنية، كيف يمكن لشخص أن يكون خادعا بهذا الشكل؟".


حديث كاملة أثار حيرة النشطاء وتساؤلاتهم حول هوية ذلك الممثل، فيما أكد البعض أنه لا يجب النبش حول هويته طالما أنه لاقى جزاءه وحبسه ووفاته في السجن.