بايدن يطلب مساعدة مؤقتة مع بدء المحادثات بشأن خطة دعم كبيرة

تاريخ الإضافة الجمعة 22 كانون الثاني 2021 - 3:41 م    عدد الزيارات 390    التعليقات 0    القسم العالم، أمريكا، أخبار، صحة

        



يخطط الرئيس جو بايدن لاتخاذ إجراء تنفيذي يوم الجمعة لتوفير تدبير مؤقت للإعانة المالية لملايين الأمريكيين بينما يبدأ الكونغرس النظر في حزمته الأكبر البالغة 1.9 تريليون دولار لمساعدة المتضررين من جائحة فيروس كورونا.

الأمران التنفيذيان اللذان سيوقعهما بايدن سيزيدان المعونة الغذائية، ويحميان المتعطلين الباحثين عن عمل، ويمهدان الطريق للعمال الفيدراليين والمقاولين للحصول على حد أدنى للأجور يبلغ 15 دولارًا في الساعة.

قال مدير المجلس الاقتصادي القومي للبيت الأبيض برايان ديس إن "الشعب الأمريكي لا يطيق الانتظار. لذا فإن الكثيرين معلقون بخيط رفيع. إنهم بحاجة إلى المساعدة ، ونحن ملتزمون ببذل كل ما في وسعنا لتقديم تلك المساعدة في أسرع وقت ممكن".

وشدد ديس على أن الأمران التنفيذيان ليسا بدائل للتحفيز الإضافي الذي يقول بايدن إنه مطلوب بما يتجاوز 4 تريليونات دولار من المساعدات التي تمت الموافقة عليها بالفعل، بما في ذلك 900 مليار دولار في ديسمبر/ كانون أول الماضي. وأعرب العديد من المشرعين الجمهوريين عن معارضتهم للأحكام الواردة في خطة بايدن للمدفوعات المباشرة للأفراد، ومساعدات الدولة والحكومة المحلية، والحد الأدنى للأجور البالغ 15 دولارًا في الساعة على مستوى البلاد.

يعتقد معظم الاقتصاديين أن الولايات المتحدة يمكن أن تنتعش بقوة بمجرد تطعيم الناس ضد فيروس كورونا، لكن الوضع لا يزال مروعًا لأن الفيروس أغلق الشركات والمدارس، كما أدى لفقدان حوالي 10 ملايين وظيفة منذ شهر فبراير/ شباط، بالإضافة إلى أن حوالي 30 مليون أسرة تفتقر إلى الوصول الآمن إلى الغذاء.

يطلب أحد أوامر بايدن من وزارة الزراعة النظر في تعديل قواعد المعونة الغذائية، بحيث تكون الحكومة ملزمة بتوفير المزيد من الأموال للجياع.

ويمكن للأطفال الذين لا يستطيعون الحصول على وجبات مدرسية بسبب التعلم عن بعد أن يحصلوا على زيادة بنسبة 15% من المعونة الغذائية، وفقًا لبيان وقائع قدمه البيت الأبيض. ويمكن أن تتأهل الأسر ذات الدخل المنخفض للحصول على مزايا الطوارئ من برنامج المساعدات الغذائية التكميلية.