الرياضيون في العراق.. مهن أخرى بسبب صعوبة العيش

تاريخ الإضافة السبت 24 تشرين الأول 2020 - 2:19 ص    عدد الزيارات 129    التعليقات 0    القسم رياضة

        



يشكو القطاع الرياضي في محافظة ديالى من غياب الدعم الحكومي لمختلف الفعاليات والشرائح، وهو ما دفع رياضيين رواد إلى مزاولة مهن أخرى لتأمين لقمة العيش لأسرهم.

وقال رئيس اتحاد ديالى الكروي سابقا ورئيس نادي شهربان الرياضي لطيف خلف  إن "انعدام الدعم الحكومي لقطاع الرياضة ورواده دفع الكثيرين الى امتهان حرف شعبية ومصالح معيشية متنوعة لتأمين متطلبات المعيشة".

وأوضح أن أبرز هؤلاء مدرب رفع اثقال المعروف في المحافظة ابراهيم شاطر، مبينا أن الظروف المعيشية أجبرت شاطر على افتتاح مخبز في قضاء المقدادية شمال شرق بعقوبة يطلق عليها الاهالي المخبز الرياضي.

وبين خلف ان المخبز يديره شاطر مع أولاده ويحظى بشعبية كبيرة في قضاء المقدادية.

واشار الى ان مدربا اخر في ديالى وهو تحسين علي مدرب فرق كرة المنضدة لجأ الى امتهان الصباغة مع اولاده بسبب الظروف المعيشية وانعدام الدعم والاهتمام بالرياضيين في المحافظة لعدم وجود أي مقومات مادية منذ سنوات طويلة.

ودعا خلف الحكومة  ووزارة الشباب والرياضي، الى التفاتة وطنية لرموز الرياضة في ديالى والمحافظات وتأمين سبل الدعم المادي تثمينا لما قدموه للحركة الرياضية واعداد مواهب رياضية واعدة كان لها الحضور البارز في المسابقات والمحافل المحلية والدولية.