إضراب لأطباء العراق ضد الظلم والفساد

تاريخ الإضافة الأربعاء 9 أيلول 2020 - 2:02 ص    عدد الزيارات 631    التعليقات 0    القسم العراق

        



بدأ أطباء عراقيون، الثلاثاء، "إضرابا واسعا" احتجاجا على "الفساد والغبن"، وإجراءات وزارات الصحة العراقية التي وصفوها بـ"الظالمة"، وسط تفش كبير لوباء كورونا في البلاد، وضعف النظام الصحي، الذي يحذر مختصون من احتمال انهياره.

وقال، ليث حسين، وهو طبيب مقيم في إحدى المستشفيات العراقية، إن "الإضراب سيستمر ثلاثة أيام، ويشمل جميع المستشفيات العراقية"، مضيفا أن "المضربين استثنوا العاملين في صالات الطوارئ وردهات العناية المركزة".

ويطالب المضربون بـ"السماح للأطباء خريجي عام 2019 بالمباشرة في العمل، وإطلاق وثائق التخرج من دون قيد أو شرط، واعتبار الإقامة الدورية سنة واحدة فقط، وتفعيل قانون حماية الأطباء، وتوفير المعدات الوقائية والأجهزة الطبية في المستشفى".

وبحسب حسين، وهو ناشط في المطالبة بحقوق الأطباء في العراق، فإن "الإضراب سيتوسع في حال عدم تلبية مطالب الأطباء، وقد يشمل حتى العاملين في صالات الطوارئ وكل الردهات".

ولا تسمح التعليمات الصحية بمنح وثائق التخرج للأطباء "خوفا من إقدامهم على الهجرة"، بحسب مسؤول في وزارة الصحة، قال إن "الوزارة تخشى من هجرة الأطباء إلى الخارج، مما يحدث نقصا في تجهيز كوادر المستشفيات".

وأصدرت وزارة الصحة، الثلاثاء، تعليمات بمباشرة الأطباء الجدد وتوزيعهم على المستشفيات، وكذلك السماح للأطباء العراقيين بالحصول على وثائق التخرج.

 لكن الأطباء يقولون إن هذه الإجراءات "غير موثوقة ونعتقد أنها لن تطبق"، بحسب الطبيب، ليث حسين.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "الوزارة توفر وجبات طعام للأطباء، بالإضافة إلى سكن داخل المستشفيات، وقامت بالاستجابة لمطالب تعيين الأطباء الجدد، كما أنها توفر المعدات الوقائية بشكل مستمر"