إلغاء الإمارات اجتماعاً يضم إسرائيل وأميركا .. الأسباب؟!

تاريخ الإضافة الثلاثاء 25 آب 2020 - 2:27 ص    عدد الزيارات 82    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



رفض مسؤول في البيت الأبيض، الاثنين، التعليق على تقارير إعلامية حول إقدام الإمارات على إلغاء اجتماع ثلاثي كان من المقرر عقده الجمعة الماضي في نيويورك بين سفيرها في الأمم المتحدة ونظيريه الأميركي والإسرائيلي.

 

وقالت هذه التقارير إن الإمارات ألغت الاجتماع ردا على معارضة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تزويد واشنطن لأبوظبي بمقاتلات F-35.

 

وجدد المسؤول التأكيد على ما قاله مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر أن صفقة بيع مقاتلات F-35 للإمارات تخضع لمراجعة وزراتي الخارجية والدفاع وأن اتفاق السلام مع إسرائيل يزيد من احتمالات إتمامها.

 

وكان تقرير صحفي  لموقع Axios  ذكر أن الإمارات "ألغت" اجتماعا ثلاثيا، كان مقررا الجمعة الماضية، بين سفراء الولايات المتحدة، والإمارات، وإسرائيل في الأمم المتحدة، على خلفية معارضة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، لبيع واشنطن مقاتلات F-35  إلى الإمارات.

 

ونقل موقع "والا" الإسرائيلي الأنباء ذاتها عن مصادر لم يسمها، وأضاف أن الاجتماع  بين سفراء الدول الثلاث لدى الأمم المتحدة في نيويورك، كان يهدف إلى الاحتفال بإبرام الاتفاق التاريخي لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

 

وفي اتصال صحفي، رفض عوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإٍسرائيلي، التعليق على هذه التقارير.

 

وحاولت الصحافة الوصول إلى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش للتعليق على هذه الأنباء عبر الهاتف، لكن لم يتلق ردا.

 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن صفقة الأسلحة، التي يجري التفاوض حولها، كانت ضمن شروط الموافقة على اتفاق السلام، لكن نتانياهو نفى هذه التقارير وعارضها علنا.

 

والمحادثات حول الصفقة مستمرة منذ فترة، وقد أكد مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن اتفاق السلام جعل إبرامها ممكنا، مع تأكيدهم في الوقت ذاته على ضمان التفوق العسكري لإسرائيل في المنطقة.

 

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، إن الولايات المتحدة ستضمن احتفاظ إسرائيل بالتفوق العسكري في منطقة الشرق الأوسط بموجب أي صفقات سلاح مع الإمارات في المستقبل.

 

وأضاف للصحفيين، بعد اجتماعه مع نتنياهو في القدس، "الولايات المتحدة ملتزمة قانونا بضمان التفوق العسكري النوعي. سنظل ملتزمين بذلك".

 

وقبل أيام، قال قرقاش، في مقابلة عبر الإنترنت مع مؤسسة "المجلس الأطلسي" البحثية إن اتفاق السلام يجب أن يزيل "أي عقبة" أمام الولايات المتحدة لبيع هذه المقاتلات المتطورة لبلاده.

 

وأضاف أن "طلبات الإمارات مشروعة ويجب أن تحصل على المقاتلات" مشيرا إلى أن فكرة حالة  الحرب مع إسرائيل لم تعد قائمة.

 

وعبرت أبوظبي منذ فترة عن اهتمامها بشراء الطائرة المقاتلة، التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن.

 

وكانت مصادر قالت لوكالة رويترز، إن الولايات المتحدة تدرس بيع الطائرة للإمارات في اتفاق جانبي بجانب الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، لكن أي اتفاق لبيع أف-35 قد يستغرق سنوات من المفاوضات والتسليم.


المصدر: الحرة