توقيف شخص حطم جهازاً "حيوياً" في المستشفى العام بعد سماع إصابة قريبه بكورونا

تاريخ الإضافة الإثنين 13 تموز 2020 - 3:58 م    عدد الزيارات 193    التعليقات 0    القسم العراق

        



قام مرافق أحد المصابين بفيروس كورونا بتحطيم جهاز "فنتليتر" المستخدم في علاج المرضى، في مستشفى كركوك العام فور تلقيه نبأ إصابته قريبه بالفيروس، قبل أن يتم إيقافه تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

 

وقالت دائرة صحة كركوك في بيان إنها تدين "الاعتداء السافر والتصرف الوحشي" لقيام أحد المرافقين لمصاب بفيروس كورونا بتحطيم جهاز فنتليتر الذي يعد من "الأجهزة المهمة والحيوية" لإنقاذ حياة المصابين بجائحة كورونا.

 

وفي تفاصيل الواقعة، حاول أحد المرافقين التعبير عن غضبه واستيائه من إصابة قريب له في مستشفى كركوك العام من خلال تحطيم جهاز فنتليتر، وقال مدير عام صحة كركوك وكالة، زياد خلف، إن هذا الجهاز "هو من الأجهزة التي نعاني من نقصها في كركوك".

 

وعلى الفور تم اتخاذ الاجراءات القانونية وتوقيف الشخص المعتدي على الجهاز "ليكون عبرة لمن يحاول الاعتداء على كوادرنا وممتلكات صحة كركوك"، بحسب ما جاء في البيان الذي عدّ هذا التصرف "وحشياً ومخالفاً للقانون والتقاليد"، داعياً المواطنين إلى دعم وإسناد كوادر الصحة وحماية ممتلكاتها وأجهزتها التي تعمل بظرف حرج وطارئ.

 

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي قد أمر في وقت سابق الأجهزة الأمنية بالتصدي لمن يحاول التجاوز والاعتداء على الكوادر الصحية.

 

وفي 28 حزيران الماضي، وجه مجلس القضاء الأعلى، محاكم التحقيق المختصة ومكاتب الادعاء العام بضرورة التشدد باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المعتدين على الكوادر الطبية، إثر ازدياد حالات الاعتداء في الآونة الأخيرة.

 

وتعرضت الكوادر الطبية في مختلف المحافظات العراقية لتهديدات واعتداءات بالضرب والسب، وخاصة مع تفشي فيروس كورونا في العراق منذ شهر شباط الماضي.

 

وكان مجلس القصاء الأعلى أعلن 6 تموز الجاري قيام محكمة تحقيق الكرخ الاتحادية، بتوقيف شخصٍ اعتدى على الكوادر الطبية في مستشفى اليرموك بالعاصمة بغداد، وفقا لأحكام المادة 229 من قانون العقوبات، مؤكدةً أنه ستتم إحالته إلى المحكمة المختصة "لينال جزاءه العادل".

 

ويبلغ مجموع الإصابات بفيروس كورونا في عموم العراق 77506 إصابة منها 44724 حالة شفاء، و3150 وفيات.


المصدر: رووداو