العراق يتفاوض مع أوبك+ لتقليص التزاماته من اتفاق خفض الإنتاج

تاريخ الإضافة الجمعة 3 تموز 2020 - 2:27 ص    عدد الزيارات 48    التعليقات 0    القسم العراق

        



كشف عضو لجنة النفط والطاقة في البرلمان العراقي صادق السليطي، اليوم الخميس (2 تموز 2020)، أن العراق يحاول الدخول في مفاوضات جديدة مع أوبك + قريباً لإعادة النظر بحصته من اتفاقية تخفيض الإنتاج، نظراً للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد.

 

وقال السليطي حول تعليق العراق إمدادات النفط الخام اليومية المنقولة براً إلى الأردن إن السبب يعود إلى أن العراق سيبدأ بتقليص النفط الخام حسب اتفاق أوبك +، وبالتالي سيتم تقليص النفط المتدفق عبر الأردن وباقي الإمدادات أيضاً، حيث سيصل التخفيض إلى "مليون و200 ألف برميل في اليوم".

 

وكانت وزارة الطاقة الأردنية أيضاً، قد أعلنت اليوم أن العراق علق إمدادات النفط الخام اليومية المنقولة براً على متن الشاحنات إلى الأردن حتى إشعار آخر نظراً للتراجع الحاصل في أسعار النفط، مشيرةً إلى أنها تأمل في أن تعود واردات النفط من العراق قريباً.

 

وكانت "أوبك+"، توصلت لصفقة لخفض غير مسبوق على الإمدادات في أيار لدعم أسعار النفط التي تعصف بها أزمة كورونا، وبموجبها يخفض العراق الإنتاج بمقدار 1.06 مليون برميل يومياً.

 

وأشار السليطي إلى أن "العراق يحاول الدخول في مفاوضات جديدة مع أوبك بلس قريباً لغرض إعادة النظر بكمية التخفيض مع روسيا ومع الدول العربية كالسعودية المؤثرة في أوبك، لأن العراق يمر بضائقة اقتصادية صعبة جداً، ويحتاج إلى رفع سقف الإنتاج

 

وقلص العراق متوسط الصادرات اليومية خلال النصف الأول من الشهر الماضي بمقدار 82 ألف برميل إلى 3.49 مليون، فيما باعت شركة تسويق النفط الحكومية المعروفة باسم سومو، 3.16 مليون برميل يومياً خلال تلك الفترة، وهذا أعلى من التوقعات اليومية للشهر الكامل التي أعلن عنها وزير النفط العراقي وهي 2.8 مليون برميل.

 

والعراق، ثاني أكبر مصدر للخام في منظمة "أوبك" بعد السعودية بمتوسط 4.5 ملايين برميل يومياً وفق أرقام شهر نيسان، ويعتمد على إيرادات النفط لتمويل ما يصل إلى 95 بالمئة من نفقات الدولة، وسط وعود حكومية من رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي والذي حصل على ثقة البرلمان في 7 أيار الماضي، بتقليل الاعتماد على النفط.

 

من جهتها أعلنت وزارة النفط العراقية، أمس الأربعاء (1 تموز 2020)، عن مجموع الصادرات والايرادات المتحققة لشهر حزيران الماضي، عن تصدير النفط الخام، وبحسب الاحصائية الأولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية "سومو" ، حيث بلغت كمية الصادرات من النفط الخام 84 مليوناً 490 الفاً و19 برميلاً، بإيرادات بلغت أكثر من 2 مليار و861 مليوناً و140 ألف دولار.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد إن "مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر حزيران الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق  بلغت 81 مليوناً و 7 آلاف و675 برميلاً، أما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان بلغت الكميات المصدرة  3 ملايين و 482 الفاً و 519  برميلاً".

 

واشار جهاد، إلى أن "المعدل اليومي الكلي للصادرات بلغ  2  مليوناً و 816،  ألف برميل، حيث كان المعدل اليومي للتصدير من موانئ البصرة 2  ملايين و700 ألف برميل، ومن جيهان كان المعدل اليومي 116 ألف برميل"، وأن معدل سعر البرميل الواحد بلغ 33.864 دولاراً.

 

وارتفع اليوم الخميس سعر برميل النفط من خام برنت إلى أكثر من 42.6 دولاراً بعدما أظهر تقرير للقطاع انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة أكثر مما هو متوقع، ما يشير إلى تحسن الطلب حتى مع تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم.


المصدر: وكالات