غوغل تطلب من موظفيها في أميركا الشمالية العمل من المنزل

تاريخ الإضافة الخميس 12 آذار 2020 - 2:00 م    عدد الزيارات 123    التعليقات 0    القسم تكنولوجيا

        



 

 

طلبت شركة غوغل من موظفيها في أميركا الشمالية العمل من المنزل، خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

 

وأعلنت الشركة أن الموظفين سيظلون يعملون من منازلهم حتى 10 أبريل القادم على الأقل، مشيرة إلى أن مكاتب الشركة ستظل مفتوحة للموظفين الذين تتطلب أدوارهم ذلك.

 

وتضم الشركة الأم، Alphabet"، أكثر من 100 ألف موظف، يعمل معظمهم في الولايات المتحدة.

 

كما حظرت غوغل الزوار من دخول مكاتبها في نيويورك وسان فرانسيسكو، وأوصت بأن يعمل الموظفون في تلك المواقع وفي واشنطن من المنزل.

 

وقالت الشركة العملاقة للتكنولوجيا إنها ستواصل دفع رواتب العاملين المتعاقدين الذين انقطعت ساعات عملهم نتيجة لذلك، وأنها ستوفر أيضا إجازة مرضية لهؤلاء العمال.

 

وكان عدد من الشركات الكبرى مثل آبل وفيسبوك وتويتر وآمازون، أعلنت في وقت سابق عمل موظفيهم من منازلهم وتقييد سفرهم، خوفا من تفشي المرض.

 

كما تم إلغاء عدد من المؤتمرات الصناعية الكبرى، لتجنب الإصابة بالفيروس.

 

بينما عدل عدد من الشركات مثل وول مارت وماكدونالز، سياسات الإجازات المرضية المدفوعة الأجر، لتتوافق مع الانتشار السريع للفيروس.

 

يذكر أن عدد حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة تجاوز الألف حالة وفقا لوسائل إعلام أميركية.

 

كما تجاوز عدد الإصابات بالفيروس 119 ألف حالة في 115 دولة حول العالم، كما ارتفع عدد الوفيات إلى 4284 حالة.


المصدر: الحرة