مجلس الشيوخ الأمريكي يعلن قلقه من قرار البونسيف بتقليص عملها في العراق

تاريخ الإضافة الأحد 8 آذار 2020 - 11:50 ص    عدد الزيارات 115    التعليقات 0    القسم العراق

        



تعمل الولايات المتحدة الأميركية على تقليص كادر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID العاملين في العراق ما يثير قلق أعضاء في الكونغرس الأميركي من أن تؤدي هذه الخطوة إلى توسع النفوذ الإيراني في العراق وتسهيل بروز داعش من جديد.

 

فقد أشار تقرير لمجلة (فورين بوليسي) الأمريكية إلى أنه بينما ترعى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID برنامج مساعدات بميزانية قدرها مليار دولار، فإنها بدأت منذ السنة الماضية بتقليص كادرها العامل في العراق.

 

وأعلن عضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي، كريس مورفي أن: "أولوية أمريكا في العراق هي مساعدته في الوقوف على قدميه ولكن تقليص كادر USAID العامل في العراق يؤدي إلى نتائج عكسية".

 

وأشار مورفي إلى أنه "في غياب USAID سيزداد نفوذ طهران توسعاً في العراق، كما سيوفر هذا الغياب الظروف الملائمة لظهور داعش من جديد".

 

وقال مورفي: "في حال لم نقم بتغيير هذا المسار، سيستمر العراق في الانحدار باتجاه أزمة سياسية، الأمر الذي يهدد الأمن القومي ومصالحنا في المنطقة".

 

وأبلغ مستشارو عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي مجلة فورين بوليسي بأن الوكالة الأمريكية فكرت أيضاً في التوقف عن تقديم مساعدات مسبقة للعراق، وعزت السبب إلى الافتقار إلى الكادر المطلوب.

 

وقررت إدارة البيت الأبيض في السنة الماضية تقليص التواجد الدبلوماسي الأمريكي في العراق، ويشمل ذلك السفارة وكل المؤسسات الدبلوماسية الأمريكية في العراق وإقليم كوردستان.


المصدر: وكالات