رئيس حكومة العراق المكلف يدعي بأنه يمثل المتظاهرين السلميين ويتهم الفاسدين بإثارة الفوضى!

تاريخ الإضافة الإثنين 3 شباط 2020 - 1:54 م    عدد الزيارات 157    التعليقات 0    القسم العراق

        



ادعى رئيس الوزراء العراقي المكلف، محمد توفيق علاوي، اليوم الإثنين، أنه يمثل المتظاهرين السلميين ودعاهم إلى نزع فتيل الخلافات، مبيناً أن الفاسدين يسعون للفوضى وتفريق كلمة المتظاهرين لأنهم يخشون أطروحاته لإنهاء فسادهم، على حد تعبيره.

 

وقال محمد علاوي في سلسلة تغريدات على موقع تويتر باسم (الخشية من تفرق كلمة المتظاهرين): "لقد حققت التظاهرات نتائج باهرة بتغيير موازين النظام السياسي، على إثر ذلك استجاب مجموعة من النواب المستقلين إلى مطالب المتظاهرين فاختاروا خمسة أسماء من الذين طرحت اسمائهم وصورهم في ساحات التظاهر، وتم اختيار محمد توفيق علاوي".

 

وأضاف: "تم اختيار محمد توفيق علاوي ممثلاً عن المتظاهرين السلميين؛ إن خشية الفاسدين من أطروحات محمد علاوي لإنهاء فسادهم دفعهم للتحرك لإشاعة أجواء البلبلة والفوضى وتفريق كلمة المتظاهرين".

 

وتابع: "إني من هذا المنبر أوجه نداءً إلى كافة المتظاهرين الأعزاء بسحب فتيل النزاع والخلافات لأننا فقط بروح الأخوة والمحبة نستطيع أن ننقذ بلدنا وننهض به ونحقق ازدهاره، وبخلافه سنفقد ما تحقق من انجازات عظيمة وسنجر بلدنا إلى الهاوية إن تخلينا عن روح الأخوة والتعاون وأشعنا روح الخلاف والنزاع بيننا".

 

وكلف الرئيس العراقي برهم صالح، أول أمس السبت، علاوي، وزير الاتصالات الأسبق، بتشكيل الحكومة الجديدة خلفاً لعادل عبدالمهدي الذي استقال تحت تأثير الضغوط الشعبية والمظاهرات المتواصلة منذ تشرين الأول الماضي.

 

وأمام علاوي مهلة 30 يوماً لتقديم تشكيلته الحكومية إلى البرلمان لمنحها الثقة.

 

وأمس الأحد، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لإرجاع "الثورة" إلى انضباطها وسلميتها، فيما وجه مؤيديه من القبعات الزرق المنتمية لسرايا السلام، بالتنسيق مع القوات الأمنية لاستئناف الدوام في المدارس والجامعات وفتح الطرق المغلقة.

 

إلا أن المحتجين في أنحاء العراق صعدوا من احتجاجاتهم رفضا لتكليف علاوي، حيث يطالبون باختيار رئيس وزراء مستقل نزيه لم يتقلد مناصب رفيعة مسبقاً وبعيد عن تبعية الأحزاب ودول الخارج.


المصدر: وكالات