السفارة الأمريكية تناشد رعاياها بالتوجه إلى القنصلية الأمريكية في أربيل والإبتعاد عن مقرها فيبغداد

تاريخ الإضافة الجمعة 24 كانون الثاني 2020 - 5:39 م    عدد الزيارات 304    التعليقات 0    القسم أمريكا، العراق

        



دعت واشنطن، اليوم الجمعة، مواطنيها إلى عدم مراجعة السفارة الامريكية الواقعة في بغداد، تزامناً مع احتجاج حاشد مناهض للوجود العسكري الأمريكي وسط العاصمة.

 

وقالت السفارة الأمريكية في بغداد في بيان تابعته "INP+"، إن "وسط بغداد يشهد اليوم الجمعة، تظاهرات ووجودًا أمنيًا كثيفًا ومن المحتمل أن يتم إغلاق الطرق"، مبينة أن "العمليات القنصلية العامة في بغداد لا تزال معلقة".

 

ودعا البيان الرعايا الأمريكيين إلى عدم مراجعة السفارة في بغداد"، لافتا الى أن "القنصلية الأمريكية العامة في أربيل مفتوحة للتأشيرات ومواعيد خدمات المواطن الأمريكي، بما في ذلك إصدار جواز السفر".

 

وتشهد منطقة الجادرية، القريبة من المنطقة الخضراء حيث مجمع السفارة، تظاهرة حاشدة لمحتجين مناهضين للوجود العسكري الأمريكي في العراق.

 

وكانت السفارة الأمريكية قد اتخذت إجراءات أمنية إضافية في محيطها من خلال نصب كتل إسمنتية وتعليق يافطات تحذر من الاقتراب.

 

وتخشى واشنطن من تكرار مشهد محاولة المئات من عناصر "الحشد الشعبي" وأنصارهم اقتحام السفارة نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، خلال تشييع 28 قتيلاً من كتائب "حزب الله" العراقي قضوا في ضربات جوية أمريكية على مواقعهم في محافظة الأنبار غربي العراق.

 

وتمكن المحتجون الغاضبون من اختراق السور الخارجي وإضرام النيران في بوابتين للسفارة وكرفانات لاستقبال المراجعين في أعمال عنف أثارت غضب واشنطن.

 

وعقب هذه الأحداث بثلاثة أيام، اغتالت الولايات المتحدة قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.


المصدر: الأناضول