رئيس لبنان: الزعماء السياسيون استجابوا لدعوات التهدئة بعد استقالة الحريري

تاريخ الإضافة الإثنين 6 تشرين الثاني 2017 - 8:27 م    عدد الزيارات 617    التعليقات 0    القسم ، أخبار

        



قال الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم (الاثنين)، إن تجاوب الزعماء السياسيين لدعوات التهدئة يعزز الاستقرار الأمني ويحفظ الوحدة الوطنية بعد استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

 

كان الرئيس اللبناني قد أجري اتصالاً هاتفياً بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، أمس (الأحد)، لبحث التطورات بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، حيث أعربا عن وقوفهما إلى جانب لبنان.

 

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية، إن رئيس الجمهورية تابع اتصالاته لليوم الثاني على التوالي في أعقاب إعلان رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري استقالة الحكومة لتقييم التطورات الراهنة.

 

وأجرى الرئيس عون، حسب البيان «اتصالاً هاتفياً بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتداول معه في المستجدات الراهنة، حيث أكد الرئيس المصري وقوف جمهورية مصر العربية إلى جانب لبنان رئيساً وشعباً ودعمها لسيادة لبنان وسلامة أراضيه ووحدة شعبه».

 

وأضاف البيان أن رئيس الجمهورية أجرى كذلك «اتصالاً بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين وتداول معه في الأوضاع الراهنة، حيث أكد العاهل الأردني دعم بلاده لوحدة اللبنانيين ووفاقهم الوطني وكل ما يحفظ استقرار لبنان».

 

واستقال الحريري يوم (السبت) قائلاً إنه يعتقد أن هناك مؤامرة تستهدف حياته، واتهم إيران وحليفتها جماعة «حزب الله» اللبنانية ببث الفتنة في العالم العربي.


المصدر: جريدة الشرق الاوسط