نيجيرفان بارزاني لبغداد: الخلافات لن تحل بالقوة .. تعالوا لنتحاور وفق الدستور

تاريخ الإضافة الإثنين 6 تشرين الثاني 2017 - 3:07 م    عدد الزيارات 869    التعليقات 0    القسم العراق

        



جدد رئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ، اليوم الاثنين،دعوة اقليم كوردستان للحوار والتفاوض مع بغداد وحل كل المشاكل القائمة بين الاقليم وبغداد وفقاً للدستور ،  مؤكداً ان الخلافات بين الجانبين لن تحل بالقوة وحشد القوات العسكرية بل بالحوار والتفاهم .

بارزاني وفي مؤتمر صحفي ، عقده باربيل ابدى استعداد حكومة الاقليم تسليم إيرادات النفط والمطارات والمعابر الحدودية وكل الإيرادات الى الحكومة الاتحادية في بغداد بشرط ان توفر الأخيرة حصة  17%  للإقليم من الموازنة المالية الاتحادية وتوفير المستحقات المالية لموظفي اقليم كوردستان بالكامل .

واشار بارزاني ، الى ان بغداد ليست مستعدة لدفع رواتب موظفي الإقليم ولو كانت مستعدة لاعتمدت قوائم نظام البايومتري الذي اجريناه ، مؤكدا نحن مستعدين للحوار بهذا الشأن وليس لدينا مانع ان كانت بغداد جادة بهذا الشأن . مستدركاً بالقول لكن بغداد ليست جادة والامر لايعدو كونه تصريحات والا فنحن مستعدون لان نرسل قوائم الرواتب الى بغداد غداً .

رئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ، أضاف بالقول  انه يجب ان نجلس ونصل الى اتفاق مشترك من خلال حوار ومحادثات جادة لحل كافة المشاكل .  كما عبر بارزاني عن رغبته في لقاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لكنه اشار الى انه لا توجد حالياً جهود لعقد مثل هذا اللقاء  ، مردفا بالقول من جانبنا هناك رغبة في ذلك .

كما أشار رئيس وزراء إقليم كوردستان ، الى ان لدى حكومة الاقليم ملاحظات كثيرة على مسودة قانون موازنة العراق لعام 2018 ، ، منوهاً الى ان الحكومة العراقية صادقت على مشروع قانون الموازنة دون مشاركة الكورد .

مؤكداً ، ان إقليم كوردستان يطالب بحقوقه وفق الدستور العراقي ، موضحاً أن  الدستور العراقي يعرف إقليم كوردستان بأنه كيان قائم بحد ذاته . لافتاً الى ان بغداد عبر اشارته الى  الاقليم بالمحافظات التابعة لاقليم كوردستان تريد الغاء الاقليم ككيان وهذا مخالف لنص الدستور .

وحول المواقف الدولية من الازمة بين بغداد واربيل ، قال نيجيرفان بارزاني، إن  ان الموقف الدولية واضحة حيال ما يجري والامم المتحدة والولايات المتحدة وكل الدول تطالب بالاحتكام للدستور لحل الخلافات بين اربيل وبغداد . مشيراً الى ان على بغداد عدم التعامل مع اقليم كوردستان وفق مبدأ الغالب والمغلوب والتهديد بالقوة العسكرية ، مشدداً على ان كل المشاكل قابلة للحل عبر الحوار والتفاوض.

كما نوّه بارزاني الى مشكلة المعابر الحدودية مع العراق، بالقول نريد ان نحل هذه المشكلة وفق الدستور ، ماموجود في الدستور نحن سنلتزم به . وتابع ان المشاكل القائمة حالياً سياسية وليست عسكرية .

وتابع نيجيرفان بارزاني ، انهم ابدوا رغبتهم في زيارة تركيا، لكن لم يتم تحديد موعد لهذه الزيارة بعد ، كما اشار بالقول أن اقليم كوردستان يرغب في السلام والعيش المشترك وتحقيق الاستفرار بالتعاون مع جيرانه ومنها كل من تركيا وايران .

وبخصوص المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان، أو ماتسمى بـ" المتنازع عليها " قال رئيس وزراء اقليم كوردستان، ان هذه المناطق تم تعريفها وفق الدستور وهناك المادة 140 الخاصة بحل مشكلة هذه المناطق ونريد تطبيق وتنفيذ هذه المادة.


المصدر: وكالات