الرئيس الأمريكي يخاطب اليهود بلهجة التقرب والتهديد والهدف هو؟!

تاريخ الإضافة الأحد 8 كانون الأول 2019 - 5:03 م    عدد الزيارات 90    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



أعلن الرئيس الأمريكي أنه أكثر رئيس صداقة لإسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة، مشددا على أنه، خلافا عن أسلافه "يفي بوعوده" أمام اليهود.

 

وأشاد ترامب، في كلمة ألقاها ليلة أمس السبت أمام آلاف المشاركين في مؤتمر "المجلس الإسرائيلي الأمريكي" (IAC) في مدينة هوليوود بولاية فلوريدا، بقراراته المثيرة للجدل المتعلقة بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب، علاوة على الاعتراف بسيادة الدولة العبرية على الجولان السوري المحتمل، قائلا إنه أصبح أول رئيس أمريكي انتقل من الأقوال إلى الأفعال في هذه المسائل.

 

وحمل ترامب في كلمته بعض "اليهود العظماء" في الولايات المتحدة المسؤولية عن "عدم حب إسرائيل بما يكفي" (في تصريح أعاد إلى الأذهان اتهامه السابق لليهود الذين يصوتون لصالح الديمقراطيين بالخيانة)، مضيفا: "علينا جعل الناس في بلادنا يحبون إسرائيل أكثر".

 

وأعرب ترامب عن قناعته التامة بدعم الناخبين اليهود له في انتخابات الرئاسة العام المقبل، موضحا أنهم، حتى لو لم يكن بعضهم من أشد مؤيديه، فإنهم سيصوتون له بغية حماية ثروتهم.

 

وقال: "عليكم التصويت لصالحي، وليس لديكم أي خيار آخر"، مذكّرا بخطة أحد أبرز المنافسين الديمقراطيين للترشح في الانخابات المقبلة، السيناتورة إليزابيث وارن، لفرض ضريبة الثروة في الولايات المتحدة، وحذر من أن فوز الديمقراطيين سيفقد اليهود مشاريعهم "خلال 15 دقيقة".

كما شن ترامب في كلمته هجوما جديدا على المشرعة الديمقراطية المسلمة من أصول صومالية في مجلس النواب إلهان عمر، منددا بدعمها للحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل BDS.


المصدر: وكالات