الولايات المتحدة الأمريكية تبرء العراق من استخدام أراضيه في مهاجمة السعودية

تاريخ الإضافة الإثنين 16 أيلول 2019 - 3:02 م    عدد الزيارات 228    التعليقات 0    القسم أمريكا، السعودية، أخبار

        



أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، أن المعلومات التي حصلت عليها بلاده تشير إلى صحة بيان الحكومة العراقية في عدم استخدام أراضيها في تنفيذ الهجوم الذي استهدف أول أمس السبت، منشأتين نفطيتين لأرامكو السعودية.

 

وأفاد مكتب رئيس الوزراء العراقي في بيان بأن عبدالمهدي "تلقى ليلة أمس، اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، تناولا خلاله اللقاءات المرتقبة بين المسؤولين في البلدين، كما جرى بحث الضربات الاخيرة التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية الشقيقة، وقيّم الطرفان موقفهما من الأزمة الراهنة واتفقا على التعاون في تبادل المعلومات ".

 

وشدد عبدالمهدي على أن "مهمة العراق هي الحفاظ على أمنه واستقراره وتجنب أية خطوة للتصعيد وعلى منع استخدام اراضيه ضد أية دولة مجاورة او شقيقة او صديقة، وان العراق بسياسته يسعى للعب دور ايجابي لتفكيك الازمات والصراعات التي تعيشها المنطقة وإبعاد شبح الحرب عن العراق والمنطقة وابتعاده عن سياسة المحاور".

 

بدوره، أكد وزير الخارجية الأمريكي أن "المعلومات التي لديهم تؤكد بيان الحكومة العراقية في عدم استخدام اراضيها في تنفيذ هذا الهجوم".

 

وأمس الأحد، قال مكتب عادل عبدالمهدي، في بيان: "ينفي العراق ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام اراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه وان الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور ، وقد شكلت لجنة من الاطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات".

 

وأضاف: "يدعو العراق جميع الأطراف الى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت. وتؤكد الحكومة العراقية بأنها تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من أن التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد امننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ".

 

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أشارت إلى أن الطائرات المسيرة التي استخدمت في هجمات أول أمس السبت، لم تنطلق من اليمن، بل جاءت من العراق.

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد قال في تغريدة له السبت الماضي: "تقف طهران وراء شن نحو 100 هجوم على المملكة العربية السعودية، بينما يتحدث روحاني وظريف عن العمل الدبلوماسي، وفي خضم هذه الدعوات لوقف التوترات، شنت إيران هجوماً غير مسبوق على مصادر الطاقة العالمية، ولا دليل على أن الهجمات انطلقت من اليمن".

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها العراق بأنه منطلق للطائرات المسيّرة التي تستهدف منشآت سعودية حساسة، وتشير أصابع الاتهام في هذه الحالات إلى الحشد الشعبي بالذات.

 

يذكر أن هجوم السبت على مواقع لشركة أرامكو السعودية بالقرب من (بقيق) و(خريص) أدى إلى توقف إنتاج نحو 5.7 مليون برميل نفط يومياً وهي الكمية التي تعادل 5% من إنتاج النفط في العالم.


المصدر: وكالات