حكومة جبل طارق تفرج عن السفينة الإيرانية "غريس1" التي تم احتجازها يوم الـ 4 من تموز الماضي

تاريخ الإضافة الخميس 15 آب 2019 - 7:19 م    عدد الزيارات 82    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



أفرجت سلطات جبل طارق اليوم الخميس، عن الناقلة الإيرانية المحتجزة غريس1، حسبما ذكرت صحيفة "جبل طارق كرونيكل" المحلية.

 

وقالت الصحيفة "السلطات في جبل طارق أفرجت عن الناقلة الإيرانية الضخمة غريس 1 التي احتجزت في الرابع من يوليو/ تموز للاشتباه في نقلها 2.1 مليون برميل من النفط الخام لسورية في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي".

 

وقال كبير قضاة المحكمة العليا في جبل طارق انتوني دادلي إن المحكمة لم تتلق أي طلب أميركي.

 

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت النيابة العامة لجبل طارق، أنّ الولايات المتحدة طلبت من سلطات هذه المنطقة التابعة لبريطانيا مصادرة ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها منذ شهر، بينما كانت المحكمة العليا تستعد للسماح لها بالمغادرة.

 

وأعلن عن ذلك المحامي جوزف ترياي ممثل النيابة العامة أمام المحكمة العليا التي كان يفترض أن تتخذ قراراً بشأن تمديد احتجاز ناقلة النفط "غريس 1" قبل أن ترفع المحكمة الجلسة حتى الساعة 14,00 بتوقيت غرينتش.

 

وأكد رئيس المحكمة القاضي أنطوني دادلي أنّه "لولا هذا الطلب الذي تسلمناه في 23,30 (بتوقيت غرينتش)، الأربعاء، "لكانت السفينة غادرت" جبل طارق.

 

وفي الوقت نفسه، أعلن ناطق باسم حكومة جبل طارق، أنّ قبطان السفينة وأفراد الطاقم الثلاثة الذين كانوا على متن ناقلة النفط "غريس 1" والذين كان قد أفرج عنهم بكفالة، أُطلق سراحهم رسمياً، وفق ما أوردت "فرانس برس".

 

وكانت المحكمة العليا في جبل طارق مددت حتى اليوم احتجاز السفينة المحمّلة بـ2,1 مليون برميل من النفط والتي اعترضتها شرطة جبل طارق والقوات البريطانية الخاصة.

 

وتسبّب اعتراض ناقلة النفط، في الرابع من يوليو/ تموز الماضي، والتي يُشتبه بأنّها تنقل نفطاً إلى سورية، منتهكة بذلك حظراً فرضه الاتحاد الأوروبي، بأزمة بين لندن وطهران.

 

وتنفي طهران ذلك مؤكدة أنّ ناقلة النفط كانت في المياه الدولية. وهي تتهم بريطانيا "بالقرصنة" وتطالبها منذ البداية بالإفراج عن السفينة.

 

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية قد كشفت، نقلاً عن مصادر مقربة من رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو، أنّ جبل طارق ستفرج، اليوم الخميس، عن الناقلة.


المصدر: العربي الجديد