الجيش الاسرائيلي يبدي الاستعداد لمساندة سكان قرية سورية من الدروز

تاريخ الإضافة الجمعة 3 تشرين الثاني 2017 - 3:41 م    عدد الزيارات 721    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا

        



قال متحدث عسكري إسرائيلي اليوم الجمعة ان الجيش الاسرائيلي على استعداد لمساندة سكان قرية سورية حدودية سكانها من الدروز.

ويعتبر هذا الموقف استثنائيا من الحكومة الاسرائيلية التي لطالما نأت بنفسها-بالشكل المعلن على الأقل- عن الصراع في سوريا ما لم يتم استهداف البلاد من قبل الاخيرة.

 

وقال رونن مانليس، المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي في تصريح مكتوب وصل الاناضول نسخة منه ان الحديث يدور عن قرية حضر السورية(جنوب غرب).

واضاف "في الساعات الاخيرة توسع القتال في منطقة قرية حضر الدرزية في منطقة الجولان حيث أجرى رئيس الاركان الاسرائيلي غادي أيزنكوت وقائد المنطقة الشمالية يوئل ستريك وقائد فرقة الجولان ياتيڤ عاسور تقديرًا للموقف".

 

وتابع ان "الجيش الاسرائيلي مستعد لمساندة سكان القرية وسيمنع المساس بهم او احتلال القرية وذلك من منطلق التزامه تجاه الطائفة الدرزية".

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية اليوم ان قوات معارضة سورية تشن هجوما على الحضر وان القرية تحت سيطرة جيش النظام السوري، دون أن يتسن التاكد من ذلك من مصدر مستقل.

 

ولفت المتحدث الاسرائيلي الى ان "المزاعم بشأن تورط او مساندة اسرائيلية لعناصر جهادية في القتال بسوريا عارية عن الصحة".

وتتواجد في اسرائيل طائفة درزية يخدم الكثير من افرادها في الجيش.

 

وتحتل اسرائيل الجزء الاكبر من هضبة الجولان منذ العام 1967.

وخلال الفترة الماضية قصفت اسرائيل عدة مرات مناطق في داخل سوريا، وبررت ذلك في كل مرة بانه يأتي ردا على "انزياح ناري" من داخل الاراضي السورية، كما ترفض في مرات اخرى التعليق الرسمي على اتهامات سورية اخرى بالقصف.


المصدر: وكالة الأناضول