قصف روسي جديد يستهدف المدنيين شمال سوريا

تاريخ الإضافة الخميس 25 تموز 2019 - 2:52 م    عدد الزيارات 69    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا

        



شنّت المقاتلات الروسية والطائرات الحربية التابعة للنظام السوري، اليوم الخميس، غارات جديدة استهدفت مناطق مختلفة في الشمال السوري، وذلك بعد يومٍ دامٍ حصد عشرات القتلى والجرحى.

 

وقالت مصادر محلية إن طائرات النظام قصفت بالصواريخ مدينة مورك شمال حماة، فيما ألقت المروحيات براميل متفجرة على مدينة اللطامنة، ما تسبب في إصابة شخصين على الأقل.

 

وتعرضت مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي يوم أمس لنحو 50 غارة من الطيران المروحي، ألقى خلالها أكثر من 70 برميلاً متفجراً. كما استهدف الطيران الحربي الروسي محيط مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي بصواريخ شديدة الانفجار.

 

وفي ريف اللاذقية الشمالي، استهدف الطيران الحربي صباح اليوم تلال كبانة بغارات عدة، في حين تناوبت ثلاث طائرات مروحية على قصف محور كبانة والسرمانية.

 

وفيما قصفت قوات النظام بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية كفرزيتا وتل ملح والجبين وسهل الغاب بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، ومنطقة الراشدين وبلدتي المنصورة وكفرداعل غرب حلب من مواقعها بالأكاديمية العسكرية، ومحاور جبل الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية، إضافة لكفرنبل جنوب إدلب، قصفت الفصائل المسلحة بالمدفعية بعد منتصف الليل بلدة قمحانة ومحيط المحطة الحرارية في محردة بريف حماة.

 

وكان يوم أمس الأربعاء شهد مقتل وإصابة عشرات المدنيين جراء غارات جوية، وقصف مدفعي وصاروخي للنظام وروسيا.

 

وقتل 10 مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان، جراء قصف جوي روسي استهدف قرية طبيش في ريف إدلب الجنوبي، فيما قتل خمسة أشخاص، بينهم سيدة وطفلها وطفل آخر، جراء قصف طائرات النظام الحربية مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

 

وسجل مقتل ثلاثة أشخاص جراء غارات جوية من قبل طائرات النظام الحربية على منطقة محمبل غرب إدلب، ورجلين جراء قصف مدفعي على أطراف بلدة اللطامنة شمال حماة، فيما توفي طفل متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف طيران النظام الحربي على قرية جب الكاس بريف حلب الجنوبي قبل أيام، وتوفيت سيدة كانت أصيبت قبل أيام جراء قصف جوي من طائرات النظام الحربية استهدف قرية العثمانية في ريف حلب الجنوبي.


المصدر: العربي الجديد