موجة غضب كبيرة تجتاح الشارع السعودي بعد إعلان إفتتاح "نادي ليلي" في جدة

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 حزيران 2019 - 9:14 م    عدد الزيارات 157    التعليقات 0    القسم منوعات

        



أثار إفتتاح ملهى ليلي في المملكة العربية السعودية ضجة كبيرة في مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي سبب إمتعاضاً كبيراً لدى المواطنين الذي عبروا عن إستيائهم من وجود هكذا مكان جوار الكعبة الشريفة.

 

وتشهد السعودية في الفترة الأخيرة إنفتاحاً كبيراً، لتوفير الفرص والخيارات لكافة شرائح المجتمع في البلاد، وتعدى الأمر إلى إفتتاح نادي ليلي في جدة تابع لسلسلة نوادي "وايت" العالمية التي تم إفتتاحها في بيروت ودبي.

 

ولكن لن يسمح هذا النادي بتقديم المشروبات الكحولية فيه.وسيفتح أبوابه بين الساعة العاشرة مساءً والثالثة صباحًا، وسُيمنع من هم دون الـ18 عامًا من الدخول إليه.

 

وانتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق عملية تجهيز افتتاح الملهى الليلي، ويرافق الصورة، صوت شخص يشرح طبيعة عمل الملهى الذي وصفه بأنه سيكون "ديسكو محترم" للعائلات، مشيرا إلى أن أسعار التذاكر ستتراوح من 500 إلى ألف ريال سعودي.

 

 

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية هاشتاغ "ديسكو في جدة" الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 37 ألف تغريدة.

 

وفي المقابل لم يعلق أي من الهيئة العامة للترفيه، أو رئيسها تركي آل الشيخ، على موضوع الملهى الليلي.

 

ولكن مدير الاتصالات الإقليمي لشركة "وايت" سيرج طراد أكد: "بإن هذا الملهى يتوافق مع جميع الضوابط الشرعية السعودية وسيفتح أبوابه مؤقتا ضمن مهرجان جدة السنوي. كما أنه لن يسمى "ملهى" بل "مقهى"".

 

وأعتبر البعض أن ما تقوم به هيئة الترفيه، التي يرأسها تركي آل الشيخ، "بعيدة كل البعد عن السعودية التي كانت وستبقى محافظة على عاداتها وتقاليدها"، مؤكدين أن افتتاح هذا النوع من الأماكن "يتنافى مع الدين والأعراف وقانون الذوق العام" على حد قولهم.

 

وطالب عدد من المغردين "بوضع حد لهذه الهيئة وإغلاقها لأنها لا تمثل القيم السعودية".

 

هذا وطالب أيضاً المغردين بعودة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي كانت "تفرض الأخلاق الإسلامية وتوقف وتعتقل أي شخص يقوم بانتهاك القيم والمبادئ الإسلامية، وتتأكد من إغلاق المحلات وقت الصلاة وحظر شرب الكحول وحتى تقبض على أي شخصين من جنسين مختلفين لا تربطهما علاقة قرابة مباشرة أو زواج كما تعمل ضد السحر وتكافح الابتزاز".

 

ولكن في 2016 أقرت السلطات السعودية تنظيما جديدا لـ "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" يحد من صلاحياتها ويمنعها من توقيف الأشخاص وملاحقتهم، كما يشترط على أعضاء الهيئة أن يكونوا "من ذوي المؤهلات العلمية، إضافة لحسن السيرة والسلوك".

 


المصدر: BBC عربية