مبالغ طائلة تدفعها الحكومة العراقية على مساجين وهميين

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 حزيران 2019 - 7:45 م    عدد الزيارات 36    التعليقات 0    القسم العراق

        



طالب النائب في البرلمان العراقي عن محافظة ديالى، برهان المعموري، رئيس المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول وجود شبهات فساد تتعلق بمصروفات تنفقها السجون على سجناء وهميين.

 

وقال المعموري في بيان الأربعاء، إن "دائرة الإصلاح تعتبر من أهم دوائر وزارة العدل كونها مسؤولة عن جميع سجون العراق، والدائرة تكلف ميزانية الدولة شهرياً أموالا باهظة لتغطية تكاليف عقود إطعام السجناء، وهنالك شبهات فساد تشير إلى وجود (سجناء فضائيين) مما يتسبب بإهدار مبالغ مالية طائلة، ويضع أكثر من علامة استفهام حول أداء دائرة الإصلاح".

 

ودعا النائب إلى "الكشف عن الأعداد الحقيقية للسجناء، والإفصاح عن قيمة عقود الطعام"، مطالباً رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق للتأكد من عدم وجود سجناء وهميين، ومحاسبة كل من يتسبب بإهدار المال العام.

 

ويستخدم العراقيون مصطلح "الفضائي" للإشارة إلى ملفات فساد تتعلق بأشخاص لا وجود لهم يتسلمون مرتبات أو مخصصات، وأول من استخدم المصطلح كان رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، والذي كشف عن تضمن سجلات الرواتب نحو 50 ألف جندي، بينما لا وجود لهم في الجيش العراقي.


المصدر: العربي الجديد