احصائية تظهر حجم استيراد العراق من الشكولاتة عبر منافذ كوردستان

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 حزيران 2019 - 3:33 م    عدد الزيارات 55    التعليقات 0    القسم العراق

        



أظهرت إحصائيات المديرية العامة للتخطيط والمتابعة في وزارة التجارة والصناعة بإقليم كوردستان، أن حجم استيراد الشوكولاتة إلى العراق في العام الماضي، بلغ 364.31 مليون دولار، وأن نسبة 85% من هذه الكمية تم استيرادها عبر المنافذ الحدودية لإقليم كوردستان، و35% من هذه النسبة تم استهلاكها في الإقليم.

 

ويقول مسعود سيبان، وهو مدير عام شركة للتجارة العامة واستيراد الحلويات: "ظهر من خلال متابعتنا أن الشركات تستورد سنوياً ما تتجاوز قيمته 300 مليون دولار من الشوكولاتة".

 

ويقول سيبان إن الطلب على الشوكولاتة يزداد سنوياً "فقد بلغت مبيعاتنا 6.5 مليون دولار في العام 2017 وفي العام الماضي 7.5 مليون دولار، وفي العام الحالي 4.35 مليون دولار حتى الآن".

 

وأضاف سيبان، لشركته ست فروع في إقليم كوردستان وأنحاء العراق: "نحو 35% من مبيعاتنا في إقليم كوردستان، وأعلى نسبة لمبيعاتنا في مدينة أربيل على مستوى الإقليم، وفي بغداد على مستوى العراق".

 

يستورد التجار الشوكولاتة من 30 دولة، 75% منها من تركيا وإيران والإمارات ومصر. كما يتم استيراد الشوكولاتة من روسيا، أوكرانيا، ألمانيا، هولندا، السعودية، بولندا، الأردن، بريطانيا، بلجيكا، سويسرا، إسبانيا، إيطاليا، أذربيجان، الهند، الصين ولبنان.

 

يقول فرهاد حسيب، المدير العام لشركة تستورد الشوكولاتة من أوروبا، إن شركته تستورد سنوياً ما قيمته 1.5 مليون دولار من الشوكولاتة.

 

ويزداد الإقبال على الشوكولاتة في الأعياد، وعن هذا يقول حسيب إن شركته استوردت للعيد الأخير ما قيمته مليون دولار من الشوكولاتة.

 

وتتنافس تركيا وإيران لاحتكار أسواق الشوكولاتة في العراق، فقد عمدت تركيا لهذا الغرض إلى خفض الضرائب على المصانع بنسبة 18% بينما خفضت إيران الأسعار عموماً.

 

ويقول هفال سرحان، المدير العام لشركة تجارية تستورد سنوياً ما قيمته خمسة ملايين دولار من الشوكولاتة من تركيا: "أثر تراجع سعر صرف الريال الإيراني وزيادة الرسوم الجمركية على مبيعات الشوكولاتة التركية".


المصدر: روداو