وزير الخارجية الإيراني يعلن موقف بلاده من وساطات الدول الأخرى فيما يخص المفاوضات مع واشنطن

تاريخ الإضافة السبت 1 حزيران 2019 - 3:29 م    عدد الزيارات 48    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده لا تحتاج إلى وسطاء في مفاوضاتها مع واشنطن، مشيرا إلى أن اتخاذ قرار حول الحوار يجب أن يتم على المستوى العالي.

 

وقال ظريف في حديثه لقناة "العالم" الإيرانية: "لقد أكدنا مرارا وتكرارا عدم حاجتنا إلى وساطة".

 

وأضاف أن اتخاذ القرار حول إجراء اتصالات مع الجانب الأمريكي والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب،  يجب أن يتم على المستوى العالي، وأن المفاوضات نفسها لا يجب أن تكون بلا معنى، الأمر الذي يتطلب عودة واشنطن إلى تنفيذ التزاماتها وفق الاتفاق النووي الذي انسحبت منه العام الماضي.

 

وأوضح: "عليهم في البداية أن يظهروا أنهم يعتبرون جانبا مشاركا في الصفقة".

 

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق أنه منفتح للمفاوضات مع إيران، إذا أظهرت رغبتها في ذلك. من جانبها صرحت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن لا تعارض وساطة دول ثالثة في مفاوضاتها مع إيران.

 

 

كما قال ظريف إن بلاده لا ترى فرقا بين إدارة الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، وسلفه، باراك أوباما، متهما كلتيهما بخرق التزامات واشنطن بموجب الاتفاق النووي مع طهران، مضيفا أنه "لا جدوى من المفاوضات، إلا إذا كان الطرف الآخر أيضا متمسكا بالتزاماته".

 

وتابع الوزير الإيراني: "هناك من يعتقد أن لدى طهران مشكلات مع السيد ترامب بالذات، لكن ذلك غير صحيح، لأن إيران كانت تتفاوض مع الإدارة الأمريكية السابقة أيضا، لكنها (الإدارة) لم تنفذ التزاماتها".


المصدر: وكالات