القوات الأمريكية تنقل عناصر من داعش بهدف قتلهم في العراق .. التفاصيل؟!

تاريخ الإضافة الجمعة 31 أيار 2019 - 1:04 م    عدد الزيارات 66    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار، سوريا

        



كشف تحقيق إعلامي أن الولايات المتحدة نقلت عناصر أجانب من تنظيم داعش من مناطق في سوريا إلى العراق بهدف محاكمتهم.

 

وأوضحت المصادر، أن مقابلات مع سجناء ومصادر عراقية ووثائق قضائية بيّنت أن القوات الأمريكية أرسلت في سريّة ما لا يقل عن 30 شخصا يشتبه في أنهم من مقاتلي داعش الأجانب الذين اعتقلوا في سوريا العام الماضي وفي أواخر 2017 لمحاكمتهم في العراق.

 

وامتنعت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، التي تشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، عن التعليق على ما توصلت إليه رويترز، لكنها أقرَّت بالتحديات التي يشكلها المحتجزون الذين اعتقلتهم قسد التي لا تحظى سلطتها باعتراف دولي.

 

وقال المتحدث الكابتن بيل أوربان "قضية المقاتلين الإرهابيين الأجانب المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية في سوريا مشكلة معقدة للغاية".

 

وأجرت رويترز مقابلات مع ثمانية رجال أدينوا لدورهم في تنظيم الدولة الإسلامية أثناء مثولهم أمام المحاكم العراقية. والثمانية من بلجيكا وفرنسا وألمانيا وأستراليا ومصر والمغرب.

 

وقالوا إنه بعد أسرهم في سوريا على يد قوات سوريا الديمقراطية، استجوبتهم تلك القوات والقوات الأمريكية بشأن دورهم في تنظيم الدولة.

 

وأضافوا أنهم احتجزوا بعد ذلك، في الحبس الانفرادي معظم الأحيان، في قواعد عسكرية أمريكية بإقليم كردستان العراق أو في الأردن قبل نقلهم إلى السجون العراقية.

 

وقال مصدر بالمخابرات العسكرية العراقية إن القوات الأمريكية سلمت معتقلين أجانب من مقاتلي الدولة لقوات سوريا الديمقراطية في 2017 و2018 داخل الأراضي السورية، حيث نقلوا جوا إلى العراق.

 

وقال ألماني يدعى ليفينت أوزجورت (24 عاما) للوكالة إن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلته قرب حلب في سوريا في تشرين الثاني 2017 ونقل بطائرة هليكوبتر إلى قاعدة أمريكية في شمال العراق، حيث يخضع لحبس انفرادي.

 

وأبلغ المعتقلون الثمانية رويترز كذلك بأن الاعترافات التي استخدمت لمحاكمتهم مزورة. وقال ستة منهم إنهم أُجبروا من خلال التعذيب على البصم على اعترافات مكتوبة على الآلة الكاتبة. ونفت السلطات العراقية هذه المزاعم.

 

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العراقي صباح النعمان إن أي مزاعم على أن المعتقلين نُقلوا إلى مقار احتجازهم من سوريا في 2017 و2018 غير صحيحة، نافيا تعرضهم للتعذيب. وأضاف "أفراد داعش يعرفون كيف يختلقون الأكاذيب لتضليل القضاة من أجل تجنب محاكمتهم".


المصدر: وكالات