سكان ولاية تيرول النمساوية يرفضون استضافة الأولمبياد الشتوي

تاريخ الإضافة الجمعة 3 تشرين الثاني 2017 - 10:10 ص    عدد الزيارات 1001    التعليقات 0    القسم رياضة

        



استفتاء ولاية تيرول النمساوية يوجه ضربة موجعة لحلم عودة الأولمبياد الشتوي لجبال الألب.

تعرضت الآمال بشأن استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في 2026 في جبال الألب لضربة موجعة بعد قيام ولاية تيرول النمساوية بالتصويت ضد تقدم مدينة إنسبروك بملف لتنظيم الدورة خلال استفتاء عام جرى أمس الأحد.

وعارض 53% من المشاركين في الاستفتاء التقدم بطلب لتنظيم الأولمبياد الشتوي، حسبما أفادت حكومة الولاية.

ويعد هذا آخر استفتاء عام في أوروبا يرفض عرضاً للتقدم بتنظيم الأولمبياد، فيما يعتبر نكسة للجنة الأولمبية الدولية.

وكان استفتاء عام جرى بمدينة هامبورغ رفض تقدم المدينة الواقعة بشمال ألمانيا بعرض لتنظيم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2024، فيما أسقطت العاصمة المجرية بودابست ملفها لتنظيم الدورة ذاتها بعد عريضة عامة.

وشهدت مدن ميونخ الألمانية وستوكهولم السويدية وأوسلو النرويجية وكراكوف البولندية وفيينا النمساوية ومنطقة جراوبوندن السويسرية انتهاء مشاريعها الأولمبية السابقة على أيدي مواطنيها أيضاً.

كانت مدينة إنسبروك تأمل في تنظيم الأولمبياد الشتوي للمرة الثالثة، بعدما نالت شرف الاستضافة عامي 1964 و.1976  وأعربت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم عن أسفها لرفض ولاية تيرول النمساوية الترشح لاستضافة الأولمبياد الشتوي .2026 وقال أحد المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية: "اللجنة كانت ترغب في استمرار النقاشات مع إنسبروك (مدينة بولاية تيرول)".

وأكد المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية أن إنسبروك كانت مرشحاً جيداً لاستضافة الأولمبياد الشتوية.

وأشارت اللجنة الأولمبية الدولية إلى أنها ستستمر في مناقشاتها مع اللجان الأولمبية الوطنية في أمريكا وأسيا وأوروبا التي أعربت عن رغبتها في استضافة الأولمبياد.

وأضاف المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية، قائلاً: "نحن متأكدون من الحصول على مضيف رائع".

وأبدت مدينة سيون السويسرية اهتمامها باستضافة الأولمبياد الشتوية 2026، هذا بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي قد تترشح أيضاً من خلال مدن سولت ليك، التي استضافت هذا الحدث في 2002، ودينفر ورينو.

ويعتبر الرفض الصادر من إنسبروك حلقة جديدة في مسلسل رفض المواطنين لتنظيم دورات الألعاب الأولمبية، وقد تسبب هذا في قيام اللجنة الأولمبية الدولية، بقرار اتخذ بالإجماع في أيلول/سبتمبر الماضي، بمنح شرف استضافة الأولمبياد لمدينتي باريس ولوس أنجليس عامي 2024 و2028 على الترتيب.

وتقام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 في العاصمة الصينية بكين بعد أن تفوقت على مدينة ألماتي الكازاخية في جلسة تصويت ضمت مرشحين اثنين فقط. وسيختار مقر استضافة دورة الألعاب الشتوية 2026 في تشرين أول/أكتوبر 2019.


المصدر: بين سبورت