مقتل 38 وجرح 46 طفل منذ مطلع نيسان الماضي بقصف لنظام الأسد شمال غرب سوريا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 أيار 2019 - 2:02 م    عدد الزيارات 77    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا

        



بلغ عدد الأطفال الذين قتلوا في الأراضي السورية ضحية قصف قوات النظام السوري نحو 38 طفل وجرح 46 آخرون، خلال مطلع نيسان الماضي.

 

جاء ذلك وفقا لبنان "جمعية إنقاذ الطفولة" الدولية مبينة أن الضحايا ذهبوا جراء عمليات القصف شمال غرب سوريا.

 

ونزحت عشرات الآلاف من الأسر بعد التصعيد الأخير في أعمال العنف بين قوات النظام السوري  والفصائل المسلحة المعارضة منذ نهاية نيسان/إبريل.

 

وقد فروا إلى قرى وبلدات قريبة من الحدود السورية مع تركيا، ولجأوا إلى الحقول وعلى أطراف الطرق، فيما تضاعف عدد سكان المخيمات المكتظة أربعة أضعاف في بعض المناطق.

 

ومن بين النازحين "حسن" البالغ من العمر تسع سنوات، والذي يعيش في إدلب، حيث أُجبرت أسرته على مغادرة منزلها بعد قصف مدرسته.

 

ويصف حسن كيف "قُتل بعض الأشخاص، ونجا آخرون" عندما وقعت الضربات الجوية خلال محاولتهم الفرار.

 

من جهتها أكدت موسكو، الأحد الماضي، أن "القوات الحكومية أوقفت إطلاق النار من جانب واحد في محافظة إدلب"، والتي تعتبر آخر معقل رئيسي للفصائل المسلحة، بينما أكد نشطاء "استمرار القصف والغارات الجوية".

 

ومنذ أواخر نيسان/إبريل، كثف الجيش السوري وروسيا ضرباتهما على جنوب محافظة إدلب وشمال حماة المجاورة، وهي مناطق يسيطر عليها فصيل "هيئة تحرير الشام" فرع تنظيم القاعدة في سوريا، وجماعات "جهادية" أخرى.

 


المصدر: وكالات