التيار الصدر يعلن شروط التوبة لـ 4 قياديين متهمين بالفساد .. فما هي؟!

تاريخ الإضافة الأحد 19 أيار 2019 - 12:22 م    عدد الزيارات 118    التعليقات 0    القسم العراق

        



أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، موقفه من 4 قياديين متهمين بالفساد في التيار.

 

وأفادت الصفحة المقربة من زعيم التيار الصدري، صالح محمد العراقي بأنه "بعد انتهاء المهلة، قرر الصدر القائد ما يلي: بعد أن أعطى الاخ كاظم العيساوي عهدا بالاعتكاف لمدة عام والتبرع باموال (المول) لعوائل الشهداء وترك الاعمال التجارية، فعليه يدخل من النصف من رمضان والى اشعار اخر باختبار ان نجح به واوفى بعهده.. لن يعاقب وفي حال المخالفة ينظر بأمره مجددا، مضافا الى انه تقرر منعه من الذهاب الى دول اجنبية الا لضرورات قصوى يحددها سماحته".

 

وأضافت: "يجمد عن العمل ولمدة 18 شهرا الاخ حيدر الجابري.. وعليه فلا يمكن التعامل معه في شتى المجالات"، مبينة أنه "بعد ان كتب الاخ مؤيد الاسدي تعهدا كما أُمر وبعد ان اختار الانعزال.. فعليه الالتزام بما كتب وبما قرر ولا يحق لاحد التعدي عليه فلازال مستشارا لسماحته بشرط قطع علاقاته مع (المقربين القدامى)".

 

وأوصى الصدر بـ "التضييق على (السيد عون النبي) حتى يقطع علاقاته بالمفسدين.. فان تركهم واعلن توبته واعلن ان كل ما سبق من اعمال لم يكن بامر سماحته تركناه فهو خارج عن التيار والا فستتم معاقبته فورا.. ولنا وقفة... عنه".

 

وشهدت محافظة النجف، مساء الأربعاء (15 ايار 2019) تظاهرات لأنصار التيار الصدري أمام منازل ومراكز تجارية تابعة لقياديين سابقين في التيار متهمين بالفساد واستغلاله في مصالح شخصية، قبل أن يرد حراس إحدى تلك المراكز على محاولات اقتحامه من قبل المتظاهرين بإطلاق النار صوبهم مما أسفر عن مقتل 4 اشخاص وإصابة 17 آخرين، فيما اعتقلت القوات الأمنية 17 من الحراس المتهمين بإطلاق النار.

 

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد أعلن الأربعاء الماضي، أنه لا يمتلك مقربين، أو "حاشية"، مشيراً إلى أنه خير القيادي في التيار، كاظم العيساوي، بينه وبين تجارته، وأمهله 3 أيام للإجابة.


المصدر: وكالات