"فيسبوك" يطلق خاصية جديدة تسهل التعامل بين الشركات وعملائها

تاريخ الإضافة الجمعة 10 أيار 2019 - 4:08 م    عدد الزيارات 91    التعليقات 0    القسم تكنولوجيا

        



أطلق عملاق التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، خاصية جديدة على منصته تتيح للمستخدمين حجز المواعيد بصورة مباشرة من صفحات الشركات من خلال تطبيقي "فيسبوك" و"أنستغرام".

 

وأشار موقع " Mashable" الأمريكي، بأن شركة فيسبوك إختبرت هذه الخاصية وأطلقتها على نطاق واسع ليتمكن المستخدم من حجز الموعد، ويأتيه الرد من الشركة.

 

بدأت فيسبوك اختبار "أزرار الإجراءات" للأنشطة التجارية في مايو/أيار 2018. وأجرت بعض الاختبارات المخصصة لأزرار حجز المواعيد في ديسمبر/كانون الثاني. والآن ستكون الخاصية متاحة على إنستغرام لكل الشركات حول العالم. لإضافة خاصية "احجز الآن"، بإمكان حسابات الأنشطة التجارية الذهاب إلى تحرير الملف الشخصي، ثم النقر على "إضافة زر إجراء"، واختيار "احجز الآن".

 

وأوضح فيسبوك أنه سيظهر زر "احجز الآن" على صفحات الأنشطة التجارية. وعندما ينقر المستخدمين على الزر، سيمكنهم اختيار التاريخ والوقت والخدمة المطلوبة، ثم النقر على "طلب موعد".

 

وستنتقل العملية عندئذ عبر الرسائل (حيث يدمج فيسبوك منصة الرسائل الخاصة به)، إذ يتواصل المستخدم مع الشركة. ليتمكن كلا الطرفين من الرد على أي أسئلة، ثم تأكيد الشركة لطلب حجز الموعد، ويُخطر المستخدمين بذلك عبر الرسائل. ويتوفر للمستخدمين خيار إضافة هذا الموعد إلى التقويم، سواء كان تقويم فعاليات فيسبوك، أو تطبيقات تقويم خارجية.

 

بإمكان الشركات استخدام هذه الخاصية، وإدارة الجداول الزمنية للمواعيد، من خلال فيسبوك وإنستغرام بالكامل، أو يمكنهم الاعتماد على برامج وتطبيقات خارجية من اختيارهم.

 

 

كما أشار جورج ليانغ، من إدارة المنتجات في فيسبوك، إلى إمكانية دمج حجز المواعيد وإدارة الجداول الزمنية بين فيسبوك وإنستغرام، ومميزات ذلك بالنسبة لأصحاب الشركات.

 

وقال ليانغ في رسالة إلكترونية إلى موقع Mashable: أحد مميزات إمكانية حجز المواعيد عبر فيسبوك وإنستغرام أن الشركة بإمكانها إدارة كل المواعيد عبر كلا المنصتين من خلال صفحتها على فيسبوك فقط، مما يوفر الكثير من الوقت والموارد لإدارة المواعيد عبر منصات مختلفة.

 

كما أطلقت فيسبوك أداة شراء إعلانات مبسطة جديدة للشركات، وأدوات لصناعة الفيديوهات، لمساعدة الشركات على صناعة الإعلانات.

 

بينما تستمر منصة إنستغرام في إطلاق خصائص تسوق جديدة، ليتمكن "المؤثرون" من تحويل تلك الإعجابات إلى أموال. من المنطقي أيضاً أن تعتمد منصة مثل إنستغرام على دمج أزرار الإجراءات، بحيث يتمكن المستخدمون من ترجمة اهتمامهم بمهارات تصفيف الشعر أو استخدام مستحضرات التجميل إلى أن يصبحوا عملاء في الحياة الواقعية.

 

كما أنها تحفز الشركات التي تعتمد على الخدمات أكثر من بيع السلع للإعلان على فيسبوك. إنها صفقة رابحة للعملاء والشركات، لكنها خاسرة لمن يريدون رؤية المزيد عن أصدقائهم على صفحات تلك المنصات الإلكترونية، وليس المزيد والمزيد من الإعلانات.


المصدر: عربي بوست