القاهرة توقف منح العراقيين تأشيرات دخول، وبغداد قد ترد بالمثل

تاريخ الإضافة الخميس 2 تشرين الثاني 2017 - 4:38 م    عدد الزيارات 957    التعليقات 0    القسم أخبار

        



قال مسؤولون عراقيون، اليوم الخميس، إن السلطات المصرية قررت وقف منح العراقيين تأشيرات دخول إلى مصر بدون أي مبرر، بما فيها تأشيرات السياحة والدراسة، مؤكدين أن بغداد قد تتخذ قراراً مماثلاً رداً على ذلك، ما لم تقدم القاهرة تفسيرا للخطوة وترفع المنع.

وأبلغ مسؤول عراقي رفيع بمكتب رئيس الوزراء، حيدر العبادي في تصريح إعلامي خاص أن السلطات المصرية أوقفت منح تأشيرات دخول للعراقيين، بمن في ذلك القادمون عبر الشركات السياحية العراقية المعتمدة لدى القاهرة، فضلا عن تأشيرات الدراسة للطلاب العراقيين والزيارات العائلية، مؤكداً أنه "تم التواصل مع السلطات المصرية ولم تقدم أي تفسير حول الموضوع، وهناك تضارب بين تصريحات مسؤولي وزارتي الخارجية والداخلية المصرية بشأن ذلك".

وبلغ معدل العراقيين من السياح في مصر، العام الماضي، نحو 100 ألف سائح، وفقا لتقارير غير رسمية صدرت عن جهات عراقية عدة، غالبيتهم يدخلون البلاد عبر شركات سياحة معتمدة، يتم تصنيفهم كوفود سياحية، ويقيمون بين 10 أيام وأسبوعين في مصر، في الوقت الذي يدخل مئات المصريين إلى العراق شهريا لغرض العمل والتجارة.

في غضون ذلك، أصدرت وزارة الخارجية العراقية بيانا أكدت فيه تلقي الوزير إبراهيم الجعفري اتصالا من نظيره المصري، سامح شكري، للتباحث بشأن موضوع إيقاف منح بلاده تأشيرة دخول للعراق.

ووفقا للبيان الذي نشره موقع الوزارة الإلكتروني، عبر وزير خارجية مصر عن "أسفه للإجراء الذي اتخذته الجهات الأمنية المصرية تجاه شركات السياحة العراقـية"، مشددا على أنه سيتابع مسألة إزالة العقبات أمام العراقيين الراغبين في زيارة بلاده، في إطار تعميق العلاقات والتعاون في المجالات كافة.

وأضاف البيان: "اتفق الجانبان على أهمية إيجاد حلول عاجلة للموضوع، والتنسيق مع الجهات المصرية المعنية لاستئناف استقبال العراقـيين الراغبين في زيارة مصر"، مبرزا أن "الوزير الجعفري تابع مع السفارة العراقية في القاهرة هذا الملف، وأن السلطات المصرية لم تبلغ أي جهة عراقية عن سبب اتخاذ هذا الإجراء"، داعياً إلى "ضرورة إلغاء القرار والتأكيد على أهمية تسهيل إجراءات سفر العراقيين إلى مصر، لما له من أثر كبير على العلاقات بين البلدين".


المصدر: العربي الجديد