الكمارك العراقية تسجل تراجع في استيراد بعض السلع الإيرانية .. ماهي؟!

تاريخ الإضافة السبت 4 أيار 2019 - 11:23 ص    عدد الزيارات 98    التعليقات 0    القسم إيران، العراق

        



سجلت الكمارك العراقية تراجعاً في حجم استيراد بعض السلع من ايران.

 

جاء ذلك عقب فرض الحكومة الإتحادية تعرفة جمركية جديدة على نحو 150 سلعة، وتطبيق المنافذ الحدودية في إقليم كوردستان العمل بهذه التعرفة، حسب الاتفاق المبرم بين بغداد وأربيل.

 

وأعلن مدير منفذ برويزخان الحدودي، علي توفيق، في تصريح تابعته "INP+بأنه "من بين 150 سلعة تم تحديد تعرفة جمركية جديدة لها، تلقينا قائمة تضم 79 سلعة، ومن بينها السمنت، ولم يدخل إلى إقليم كوردستان من إيران طن واحد من السمنت منذ الأول من أيار الجاري".

 

يأتي العمل بالتعرفة الجمركية الجديدة بعد زيارة وفد اقتصادي من الحكومة الاتحادية العراقية إلى أربيل، والذي أسفر عن الاتفاق على مجموعة أمور ومنها زيادة الرسوم المفروضة على سلع مستوردة يتم إنتاج مثيلاتها في الداخل، لذا من المتوقع أن تؤثر هذه التغييرات على الأسواق.

 

وأوضح مدير شركة جياو لإنتاج المثلجات والألبان، هيوا محمد: "تراجع المعروض من السلع الإيرانية في الأسواق، رغم وجود سلع تركية وسعودية، لكن 80% من الأسعار مازالت مستقرة".

 

وأعلنت مديرية الرقابة التجارية عن فرض عقوبات على أصحاب المحلات والتجار الذين قد ينتهزون فرصة زيادة الرسوم على السلع المستوردة لرفع الأسعار.

 

توجد ضمن حدود إقليم كوردستان تسعة منافذ حدودية دولية وفرعية، ومن المقرر، بموجب الاتفاق بين بغداد وأربيل، أن تعمل جميعاً بالرسوم والتعرفة الجمركية الجديدة.


المصدر: روداو