الحكم بإعدام مدان بتفجير سيارة مفخخة قبل 14 عام

تاريخ الإضافة الخميس 25 نيسان 2019 - 1:45 م    عدد الزيارات 63    التعليقات 0    القسم العراق

        



أصدرت محكمة الجنايات في ديالى حكماً بإعدام شخص بعد إدانته بتهمة تفجير عجلة مفخخة عام 2005، أدت إلى مقتل ما يقارب 35 مدنياً وإصابة أكثر من 40 آخرين بإصابات مختلفة.

 

وقال مجلس القضاء العراقي في بيان إن "الهيأة الثانية لمحكمة جنايات ديالى، نظرت في قضية إرهابي اعترف بتجهيز سيارة مفخخة، ومن ثم تفجيرها بمجلس عزاء، ما أدى إلى مقتل العديد من المواطنين وإصابة آخرين".

 

وأضاف أن "المحكمة قضت بإعدام المدان شنقاً حتى الموت، وفقاً لأحكام المادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الإرهاب، رقم 13 لسنة 2005".

 

والحكم الصادر قابل للطعن أمام محكمة التمييز الاتحادية خلال مدة 30 يوماً من تاريخ صدوره.

 

وانفجرت سيارة مفخخة عام 2005 عندما كان تنظيم "القاعدة" نشطاً في مناطق شرقي وشمالي وغربي البلاد، مستهدفاً مجلس عزاء في منطقة أبي صيدا، ما أوقع 35 قتيلاً وأكثر من 40 جريحاً.

 

ومن جهة أخرى، قال مصدر أمني بمحافظة ديالى، إن معتقلا من تنظيم "داعش" قتل بهجوم مسلح شنه مجهولون خلال نقله إلى مركز صحي للعلاج شرقي ديالى.

 

وقال حبيب الشمري، ضابط شرطة برتبة نقيب، في تصريح صحفي إن "مسلحين مجهولين هاجموا سيارة عسكرية، أثناء نقل معتقل من تنظيم داعش متهم بعمليات قتل، إلى مركز صحي في ناحية العبارة شرقي بعقوبة (مركز ديالى)".

 

وأوضح الشمري أن "المعتقل قتل خلال الهجوم، فيما أصيب عناصر الأمن المرافقون له".

 

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش" الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

 

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.


المصدر: رووداو