دراسة: النساء المصابات بالعقم أكثر عرضة من غيرهن في الإصابة بمرض السرطان

تاريخ الإضافة الجمعة 15 آذار 2019 - 2:46 م    عدد الزيارات 161    التعليقات 0    القسم صحة

        



أثبتت دراسة حديثة، بأن الخصوبة لها علاقة بالإصابة بمرض السرطان لدى النساء، فقد وجد أن النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة أو المصابات بالعقم، أكثر عرضة من غيرهن في الإصابة بمرض السرطان وبنسبة 18%.

 

ويرجع سبب ذلك بسبب تناول النساء لأدوية قوية عندما يخضن تجربة "أطفال الأنابيب"، والتي بدورها تسبب بتغيير كبير في مستوى الهرمونات، وبالإضافة للعقم قد تعاني النساء من مشاكل وراثية تزيد فرصة الإصابة بالسرطان، ولاسيما سرطان الرحم والمبيض.

 

وتتبع الباحثون حالة أكثر من 64 ألف امرأة يعانين من مشاكل الخصوبة، على مدار 4 سنوات تقريبا، مع مقارنة السجلات الطبية ببيانات 3.1 مليون امرأة خصبة.

 

وأظهرت النتائج أن 2% من النساء المصابات بالعقم، شُخصت إصابتهن بالسرطان في ذلك الوقت، مقارنة بـ 1.7% فقط من النساء اللواتي لا يعانين من مشاكل الخصوبة.

 

وقال الدكتور غياثري موروغابان، معد الدراسة الرئيس في كلية الطب بجامعة ستانفورد: "لا نعرف أسباب الزيادة في إصابات السرطان التي وجدناها في هذه الدراسة، يمكننا فقط إظهار وجود علاقة بين العقم والسرطان. وفي المستقبل، نأمل أن نتمكن من فهم سبب تعرض النساء المصابات بالعقم، لخطر أعلى للإصابة بالسرطان، من خلال تحديد آلية شائعة يمكن أن تسبب السرطان والعقم".

 

وأثيرت مخاوف بشأن العقاقير التي تُعطى للنساء المصابات بالعقم أثناء التلقيح الصناعي، والتي تعد ضرورية لتحفيز المبايض حتى تتمكن من إنتاج بويضات إضافية، لتخصيبها في المختبر وإنشاء جنين.

 

ولم تجد الدراسة أن النساء المصابات بالعقم لديهن معدلات أعلى من سرطان الثدي، ولكنهن أكثر عرضة بنسبة 78% للإصابة بسرطان الرحم، و64% للإصابة بسرطان المبيض.

 

كما ربط بعض الخبراء الهرمونات الجنسية للإناث بسرطان الكبد، كما أن النساء المصابات بالعقم أكثر عرضة بنسبة 59% للإصابة بسرطان الكبد أو المرارة.

 

وتشير الدراسة التي نُشرت في مجلة "Human Reproduction"، إلى احتمال إصابة النساء المصابات بالعقم، بالسرطان بغض النظر عما إذا كن قد خضعن للتلقيح الصناعي.

 

ويمكن أن يكون إنجاب الأطفال هو الحل للنساء الراغبات في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان، حيث أن عملية الإنجاب تؤثر على الهرمونات المرتبطة ببعض أنواع السرطان.

 

ويؤكد الباحثون أيضا على أن زيادة خطر الإصابة بالسرطان لدى المرأة المصابة بالعقم، ما تزال صغيرة، حيث قال الدكتور المعد، مايكل أيزنبرغ، إن "انخفاض معدل الإصابة بالسرطان بشكل عام بين هؤلاء النساء، يعني أن واحدة من بين 49 امرأة مصابة بالعقم ستصاب بالسرطان أثناء فترة المتابعة، مقارنة بواحدة من 59 امرأة غير مصابة بالعقم".


المصدر: روسيا اليوم