كوردستان تبرم عقداً لاستثمار الغاز مدته 20 عام

تاريخ الإضافة الأربعاء 6 آذار 2019 - 3:15 م    عدد الزيارات 196    التعليقات 0    القسم العراق

        



أمضت حكومة إقليم كوردستان عقدا يقضي بزيادة انتاج وبيع الغاز لمدة تستمر حتى 20 سنة قادمة، وذلك من خلال شركة بيرل بتروليوم المحدودة وهي ائتلاف تقوده شركتا نفط الهلال ودانة غاز ومقرهما دولة الإمارات.

 

وبحسب بيان تابعته "INP+"، وجاء فيه: "تأتي اتفاقية بيع الغاز الجديدة هذه عقب اتفاقية التسوية المبرمة بين الطرفين في أغسطس 2017، وقد وقع على اتفاقية بيع الغاز في 19 فبراير 2019 الدكتور آشتي هورامي، وزير الثروات الطبيعية نيابة عن حكومة إقليم كوردستان ، والسيد مجيد حميد جعفر، الرئيس التنفيذي لنفط الهلال وعضو مجلس إدارة دانة غاز المنتدب نيابة عن بيرل بتروليوم. وإثر الحصول على جميع الموافقات المطلوبة للاتفاقية، بما فيها موافقة المجلس الخاص لشؤون النفط والغاز في إقليم كوردستان ومجلس إدارة شركة بيرل بتروليوم، تمت المباشرة بأعمال المشروع الذي هو قيد التنفيذ في الوقت الحالي".

 

وأضاف البيان: "سيتضمن مشروع التوسعة الذي يجري تنفيذه في محطة خورمور والبالغة قيمته 700 مليون دولار، إضافة وحدتين جديدتين للإنتاج في محطة خورمور وكذلك حفر آبار جديدة لرفع معدلات الإنتاج الحالية من 400 مليون قدم مكعب يوميًا لتصل إلى 650 مليون قدم مكعب في اليوم بحلول 2021 بموجب اتفاقية بيع الغاز الجديدة، وإلى 900 مليون قدم مكعب في اليوم بعد ذلك بحلول 2022. وتعقب هذه التطلعات الإنتاجية مشروع توسعة محطة خورمور الذي تم الانتهاء منه في نوفمبر والذي رفع إنتاجية المحطة بنسبة 30 بالمئة، وقد تضمّن هذا المشروع رفع كفاءة المحطة وزيادة الطاقة الإنتاجية فيها، مما عمل على زيادة مستويات الإنتاج الحالية إلى 106,000 برميل نفط مكافئ يومياً، ما يجعل هذا المشروع أكبر مشروع إقليمي خاص لاستكشاف وإنتاج الغاز في العراق اليوم".

 

تأسس مشروع غاز كوردستان في عام 2007 بموجب اتفاقية أبرمتها شركتا دانة غاز ونفط الهلال مع حكومة إقليم كوردستان ، حيث منحتهما هذه الاتفاقية حقوقاً حصرية معيّنة لتقييم وتطوير وإنتاج وتسويق وبيع البترول والغاز الطبيعي من حقلي خورمور وجمجمال في إقليم كوردستان. وبغضون 15 شهراً فقط من توقيع الاتفاقية، بدأت أعمال إنتاج الغاز في أكتوبر 2008 من المحطة التي كانت قد أنشئت في خورمور. وفي 2009، شُكِّل ائتلاف بيرل بتروليوم الذي يضم دانة غاز ونفط الهلال، إلى جانب كل من شركات "أو إم في"، و"إم أو إل"، و"آر دبليو إي" التي انضمت إلى الائتلاف لاحقاً بحصة 10 بالمئة لكل منها.

 

ويشار إلى أن إجمالي الاستثمارات في مشروع غاز كوردستان يتجاوز في الوقت الحالي 1.6 مليار دولار بمجموع إنتاج تراكمي يفوق ما يعادل 260 مليون برميل نفط مكافئ، مما يسمح بتوفير مليارات الدولارات من خلال استخدام الغاز في توليد الكهرباء وكذلك توفير منافع اقتصادية أوسع نطاقاً لإقليم كوردستان وللعراق ككل. وستستمر آثار هذه الخطط والأعمال بالنمو والتوسع مع تكثيف إنتاج الغاز على مدى السنوات القادمة.

 

وفي هذا السياق، قال الدكتور آشتي هورامي، وزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان: "هذه الخطوة شديدة الأهمية بالنسبة إلينا إذ ستمكنّنا من الارتقاء بالخدمات التي نقدمها لشعب إقليم كوردستان من خلال كميات الغاز الإضافية التي سيوفرها الائتلاف والتي ستمكننا من تعزيز إنتاج الكهرباء. يمتلك إقليم كوردستان احتياطات غاز استثنائية وحكومة إقليم كوردستان ملتزمة أيما التزام بالمساهمة بفعالية بتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء في العراق وفي الإقليم."

 

ومن جانبه، علق السيد مجيد حميد جعفر، الرئيس التنفيذي لنفط الهلال وعضو مجلس الإدارة المنتدب لدانة غاز قائلاً: "تمثل اتفاقية بيع الغاز الجديدة مرحلة جديدة لخطط توسعة مشروع غاز كوردستان حيث سنقوم باستثمار ما يزيد على 700 مليون دولار في السنوات القادمة بهدف زيادة إنتاجنا إلى 900 مليون قدم مكعب يومياً، وسيشكل ذلك عاملًا رئيسيًا يدعم التنمية والازدهار الاقتصادي في الإقليم. ونتطلع لتكثيف جهودنا المكرسة لاستثمار الموارد الهائلة لهذه الحقول المهمة بهدف خدمة إقليم كوردستان والعراق قاطبة."

 

وأضاف بدوره الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لدانة غاز: "يحدو دانة غاز وشركاؤها في بيرل بتروليوم الفخرُ بتكثيف الاستثمار في قطاع الغاز في إقليم كوردستان، مما سيمكننا من توفير إمدادات طاقة موثوقة ونظيفة، والارتقاء باقتصاد الإقليم نحو آفاق نمو أوسع. وتمنحنا الدفعات المستمرة والمنتظمة التي نحصل عليها من حكومة الإقليم الثقة والعزيمة لمواصلة الاستثمار والمضي قدماً نحو العقد الثاني من الإنتاج والعمل الحثيث."


المصدر: روداو