جريمة بشعة في أمريكا ضحيتها "5 أفراد" من عائلة واحدة.. والسبب غريب!!

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 شباط 2019 - 4:52 م    عدد الزيارات 856    التعليقات 0    القسم منوعات

        



وقعت جريمة بشعة في مدينة موريسفيل، بولاية بنسلفانيا الامريكية، قامت بها إمرأة بمساعدة إبنتها بحق خمسة أشخاص من عائلتيهما.

 

حيث قامت المجرمة، شانا ديكري البالغة من العمر "45 عاماً"، وإبنتها، دومينيك ديكري"19 عاماً"، على قتل ولديها وأختها وطفلتي أختها التوأم، كل ذلك لسبب غريب جداً.

 

وحسب ما نقلته الصحيفة البريطانية "مترو" عن الشرطة، بأن القتلى الخمسة هم ولدي شانا ويبلغان من العمر 25 و13 عاماً، وشقيقة شانا البالغة من العمر 42 عاماً وطفلتاها التوأم وعمرهما تسع سنوات.

 

وعثرت الشرطة على الجثث داخل غرفتي نوم في شقة في الطابق الأول من مبنى في موريسفيل، وكانت إحدى الجثث موجودة تحت سرير النوم.

 

وفي البداية أنكرت شانا وابنتها علاقتهما بالجريمة البشعة، لكن لاحقا زعمتا أنهما اقترفتا فعلتهما المخيفة بزعم أن جميع الضحايا بمن فيه الطفلتين كانوا يتحدثون دائما عن رغبتهم في الانتحار، مما دفع الجانية وابنتها إلى "مساعدتهم على الموت".

 

ولم ينج من تلك المذبحة العائلية سوى ابن الضحية البالغ من العمر 17 عاما، بحسب ما ذكرت مصادر الشرطة لوسائل الإعلام المحلية.


المصدر: سكاي نيوز عربية