رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يتحدى العقوبات الأمريكية على ايران

تاريخ الإضافة الخميس 7 شباط 2019 - 2:05 ص    عدد الزيارات 528    التعليقات 0    القسم إيران، العراق

        



أعلن البنك المركزي العراقي توقيع اتفاقية بنكية عراقية ايرانية تقضي دفع العراق مبلغ 2 مليار دولار هي قيمة الديون المتراكمة بين البلدين، مقابل واردات كهرباء وغاز وبعض السلع، خلال السنوات الماضية.

 

جاء ذلك خلال زيارة محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، إلى بغداد.

 

مصادر إعلامية قالت نقلا عن مسؤول مطلع في تصريح تابعته "INP+إنّ "زيارة محافظ البنك المركزي تهدف إلى عقد اتفاقيات مصرفية جديدة مع العراق، تضمن استمرار التعاون الاقتصادي بينهما"، مبينا أنّ "العراق لم يتعامل بوضوح مع العقوبات الدولية، وأنّه يبحث عقد الاتفاقيات مع إيران، وكأنّه مستثنى من المشاركة بمقاطعة طهران".

 

وأكد أنّ "الوفد سيعقد اليوم اجتماعات مع محافظ البنك المركزي العراقي، ومديري عدد من المصارف، وغرفة التجارة العراقية، لبحث توقيع الاتفاقات المشتركة".

 

ويحاول العراق أن ينأى بنفسه عن الدخول بأي محور يتم تشكيله ضدّ إيران، مؤكدا أنّ العقوبات على إيران ستتسبب بخسارة اقتصادية كبيرة للعراق، الذي يعتمد على طهران في مجالات اقتصادية كبيرة.

 

وأعلن رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، خلال استقباله همتي والوفد المرافق له اليوم الأربعاء، رفض العراق لأن يكون جزءا من منظومة العقوبات المفروضة على إيران، مشيدا بدورها بدعم العراق في حربه ضدّ تنظيم "داعش".

 

من جهته، أعرب المسؤول الإيراني عن أمله بـ"المزيد من التعاون بين البلدين وبالأخص في المجال المصرفي".

ويستورد العراق ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية من إيران، للحد من نقص الطاقة في البلاد منذ سنوات طويلة.

 

كما يستورد نحو 10 ملايين متر مكعب من الغاز الإيراني يومياً، لتشغيل سبع محطات للطاقة توفر أكثر من 20% من حاجة العراق الفعلية للكهرباء، حسب بيانات رسمية.

 

 

 

 


المصدر: العربي الجديد